الهاشل..(المركزي) يوسع النشرة الاحصائية الفصلية لتضم أهم مؤشرات السلامة للبنوك الكويتية


 أعلن محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل توسيع البنك محتويات النشرة الإحصائية الفصلية بإضافة جداول إحصائية تتضمن أهم مؤشرات السلامة المالية للبنوك الكويتية.

وقال الهاشل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن تلك المؤشرات تتضمن على وجه الخصوص مؤشرات قياس كل من جودة الأصول والكفاية الرأسمالية والسيولة والربحية وكفاءة أداء العمليات التشغيلية لهذه البنوك.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار السياسة التي ينتهجها (المركزي) بشأن تعزيز الشفافية وتوسيع وتحديث البيانات الاحصائية والمالية للجهاز المصرفي والمالي التي ينشرها البنك بما يوفر مؤشرات مالية أكثر شمولية للمهتمين بمتابعة التطورات الاقتصادية والمالية في الكويت وتحسين أسس اتخاذ القرارات من قبل مستخدمي هذه البيانات والمعلومات.

ولفت الى أن ذلك يأتي أيضا في إطار ما يوليه بنك الكويت المركزي من أهمية لموضوع الاستقرار المالي باعتباره من الموضوعات التي برزت أهميتها في أعقاب الأزمة المالية العالمية الأخيرة.

وذكر أن هذا التوجه الذي ينتهجه (المركزي) بشأن نشر مؤشرات السلامة المالية للقطاع المصرفي في النشرات الاحصائية الدورية يأتي في إطار التأكيد على أهمية الإفصاح بالنسبة لجانب أساسي من عناصر تقييم سلامة القطاع المصرفي والاستقرار المالي في دولة الكويت مع توفير هذه المؤشرات بشكل منتظم ضمن النشرات الاحصائية الفصلية المنشورة على الموقع الالكتروني لبنك الكويت المركزي وبما يساعد المهتمين في متابعة التغيرات في مؤشرات السلامة المالية للبنوك الكويتية.

وأشار المحافظ إلى أن البنك المركزي مستمر في تحديث هذه المؤشرات وإضافة مؤشرات جديدة لمواكبة أفضل المعايير الرقابية آملا أن يساهم نشر مؤشرات السلامة المالية في توفير معلومات موثوقة تساهم في تشكيل فهم أفضل للتطورات التي يشهدها القطاع المصرفي والتي تشكل المدخل الأساسي لتقييم الاستقرار المالي. 

أضف تعليقك

تعليقات  0