استولت على 7 ملايين ريال.. “عصابة خزنة” أمام المحكمة الجزائية بمكة المكرمة

عقدت المحكمة الجزائية بمكة المكرمة، أولى الجلسات القضائية ضد عصابة نصب واحتيال عُرفت باسم عصابة “خزنة”، تتكون من 11 رجلاً و5 نساء و3 أطفال، إثر قيامهم بجمع مبالغ مالية، قُدرت بأكثر من سبعة ملايين ريال.

وقد استهدفت العصابة، الضحايا من طالبي السكن، الذين غرّهم استغلال أعضاء العصابة اسم “الوليد بن طلال” ومؤسسته الخيرية.

وقد بدأت العصابة نشاطها الإجراميّ قبل 5 سنوات تقريبًا، من خلال عدد من النساء السعوديات، بعضهنّ يعملنّ في مهنة إحياء الأعراس “طقاقات”، وكان من ضمن المجموعة النسائية، مديرة مكتب مهم ومرموق لجهة حكومية بمنطقة مكة المكرمة، تستقبل في مكتبها أطياف المجتمع النسائيّ كافة، وخصوصاً الأرامل والمطلقات، ومن هنا بدأت زعيمة عصابة “خزنة” رسم خيوط النصب والاحتيال، وتم إيهام الأرامل والمطلقات والضعفاء وعدد من الأسر التي كانت تبحث عن سكن، بأن هذه المديرة لها علاقة مباشرة مع 3 وكلاء نافذين، يعملون ضمن مؤسسة الأمير الوليد بن طلال الخيرية، لتوزيع الفيلات والشقق السكنية الخيرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0