الأمين العام لميثاق الطاقة يتوقع تأرجح النفط بين 50 و70 دولارا للبرميل

أعرب الأمين العام لميثاق الطاقة أوربان روسناك هنا اليوم عن توقعه بان يتأرجح سعر النفط بين 50 و70 دولارا للبرميل خلال الفترة المقبلة.

وقال روسناك في مؤتمر صحفي بنادي بروكسل للصحافة اتوقع ان يكون وضع أسعار النفط بين 50 و70 دولارا للبرميل لفترة كبيرة من الوقت  موضحا انه في حال ارتفعت أسعار النفط فان نسبة النفط المستخدم في مزيج الطاقة في اوروبا سيتخفض.

واضاف الدبلوماسي السلوفاكي السابق انه في حال انخفضت أسعار النفط في المقابل فانني لا اعتقد ان الطاقة المتجددة او الغاز كوقود سيحلان محل خيار النفط لقطاع المواصلات بسهولة.

وذكر روسناك ان دول الخليج العربية ومنها الكويت تتابع ميثاق الطاقة ومقره بروكسل مضيفا "اننا نحاول الآن انعاش تلك العلاقات ونتحدث معها (دول الخليج) ونشرح لها ما الهدف منه (ميثاق الطاقة) واعتقد انها ستدرك يوما ما الحاجة الى نظام قانوني للتعاون في مجال الطاقة.

وقال ان الانطباع السائد بان (ميثاق الطاقة) يشبه الى حد كبير ناديا للمستهلكين هو أمر ليس صحيحا بالكامل حيث انه يهدف ايضا الى الاخذ في عين الاعتبار مصلحة المنتجين.

واوضح روسناك اننا نؤمن كثيرا بأن ميثاق الطاقة نوع من مدونة السلوك للتجارة الدولية للتعاون الدولي في (مجال) الطاقة في المستقبل والأمر يعود للدول للانضمام واحترام قواعد اللعبة.

واضاف أن دول الخليج خصصت اليوم ثروات كبيرة تستثمرها خارج حدودها في قطاعات الطاقة مشيرا الى انها تعلم انها ستستفيد أكثر عبر حماية الاستثمارات في معاهدة ميثاق الطاقة.

وذكر انه "في حال اصبحت الكويت عضوا في معاهدة ميثاق الطاقة فانه سيحميها مؤكدا ان التوازن بين المستثمرين الكويتيين و منطقة معاهدة ميثاق الطاقة في قطاع الطاقة يصب في مصلحة المستثمرين الكويتيين في اوروبا أكثر من العكس.

وكانت معاهدة ميثاق الطاقة وقعت في ديسمبر 1994 ودخلت حيز التنفيذ في ابريل 1998 وتهدف بشكل رئيس الى تعزيز سيادة القانون في قضايا الطاقة وخفض المخاطر المتعلقة بالاستثمار والتجارة في مجال الطاقة.

وقامت 52 دولة حتى الآن بتوقيع المعاهدة او الانضمام اليها في حين تتضمن قائمة الدول المشاركة فيها بصفة مراقب كلا من الكويت والسعودية والبحرين وعمان وقطر والامارات ومصر والجزائر وتونس والصين وايران وكوريا ونيجيريا وفنزويلا.

وقال روسناك ان النص المتفق عليه بشأن تحديث ميثاق الطاقة الدولي سيتم تبنيه خلال اجتماع وزاري بمدينة لاهاي الهولندية في 20 مايو المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0