اتحاد مزارعي نهر الأردن يعتزم مقاضاة إسرائيل على التسبب باحتراق 100 دونم .

كشف رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام عن أن الاتحاد يعتزم مقاضاة إسرائيل بالمحاكم الدولية لتسببها بحرق 100 دونم من المزروعات ليلة أمس في وادي الأردن "سلة الخضار الأردنية".

وكان حريق هائل امتد من الجانب الغربي لنهر الأردن والذي يقع تحت السيطرة الإسرائيلية ليأتي على 100 دونم من الأراضي المزروعة والمحاذية للنهر، فيما استغرقت عمليات إطفائه أكثر من 6 ساعات.

وقالت مصادر كثيرة إن "إسرائيل تفتعل هذه الحرائق سنوياً من خلال إطلاق القنابل التنويرية، وتفجير الألغام، وحرق أعشاب على الأسلاك الشائكة، بذرائع "الدواعي الأمنية ومراقبة الحدود ومنع التسلل".

يشار إلى وجود اتفاق بين الطرفين يقضي بضرورة إبلاغ الأردن مسبقاً بحرق الأعشاب الجافة، حتى يتمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من امتداد أي حريق.

وشكلت الجهات الحكومية الأردنية لجنة لحصر الأضرار والمزارع التي أتى عليها الحريق.

ويعكف الأردن حالياً على إنشاء طريق محاذي للنهر حتى أقصى الحدود الشمالية ليتمكن مستقبلاً من التغلب السريع على أي حريق قد يمتد من الجانب الإسرائيلي.

أضف تعليقك

تعليقات  0