سبع مهن نسائية انقرضت فمن يعيدها


دخلت المرأة مجال العمل منذ زمن قديم فعملت فى مختلف المجالات بل ونجحت فيها ايضاً, كما أختصت المرأة ببعض المهن والتى مازال مستمر بعض منها الى الأن ومنها ما إنقرض بمرور الوقت نتيجة لإختلاف العادات والتقاليد وطبيعىة تفكير البشر.

دخلت المرأة مجال العمل منذ زمن قديم فعملت فى مختلف المجالات بل ونجحت فيها أيضاً, كما اختصت المرأة ببعض المهن والتى مازال مستمر بعض منها الى الأن ومنها ما انقرض بمرور الوقت نتيجة لاختلاف العادات والتقاليد وطبيعىة تفكير البشر. دعونا نتذكر بعض هذه المهن التى اختصت بها النساء وتميزت فيها ولكنها انقرضت:

1- الخاطبة :

فى قديم الزمان كانت النساء لا يرين الرجال مطلقاً وكان على الرجل أن يتزوج ويختار شريكة حياته, ومن هنا انتشرت مهنة الخاطبة والتى كانت تبحث عن الفتايات التى وصلت الى سن الزواج ذات السمعة الطيبة وحسن الخلق, ثم تذهب الى الرجل وتصفها له من حيث الشكل والأخلاق وإذا حصلت على إعجاب الرجل تُعلم أمه بعنوان العروس لتذهب إلى اهلها.وفى وقتها كان الرجل لا يرى العروس مطلقاً وكان يكتفى بما قالته له ,الخاطبة, وكانت تتقاضى أجراً متفقاً عليه لقاء هذا العمل من أهل العريس وقتها. لكن فى وقتنا هذا تعددت الطرق والوسائل التى يرى الرجل بها عروسه بل وأصبح يختارها بنفسه ودون الحاجه الى مساعدة أى شخص أخر.

2- الداية:

هي مهنة صاحبتها لا تحمل أي شهادة ولكن تتوارثها من أمها بالممارسة, حيث تقوم بمتابعة المرأة الحامل فى فترة ما قبل الولادة مباشرة وحتى بعد الولادة لفترة قصيرة, ولكن أهم دور لها هو مساعدة المرأة أثناء الولادة. بعد ذلك يقوم أهل المولود باعطائها مال مقابل ما قدمته لهم من خدمات, لذلك كانت الداية تفضل بعض العائلات عن اخرى وكان لكل داية منطقة خاصة بيها.

3- الماشطة:

وهى المرأة التى تقوم بتزين النساء وخاصة العروس وكان يطلق عليها اسم ,كواية, أو ,قصاصة الشعر,, وقيل أنها كانت تقوم بدور الخادمة لدى العروسين فتنتظر أمام باب مخدع الزوجية لتنفذ ما يطلبه الزوجان منها وتتقاضى أجرا بما يتناسب مع الوضع المادي والاجتماعي للعروس.

4- البلانة:

وهى أن تقوم المرأة بتدليك النساء بالكيس وصبغ شعورهن في الحمامات الشعبية, وتقوم أيضا بتغسيل جميع الاطفال.

5- المرضعة:

كانت المرضعة تقوم بارضاع الاطفال لنساء لا يأتيهن حليب, أو بعض النساء الاتى يخافون على صحتهن من الرضاعة فيأتون بالمرضعة لإطعام أطفالهن, ويقال أن أغلب المرضعات كانوا لا يتقاضين أجراً مقابل هذا العمل ولكن بقصد الثواب.

6- الغسالة:

قبل ظهور الغسالة الكهربائية كانت بعض النساء الفقيرات يقمن بهذا العمل مقابل اجر محدد, فيذهبن الى البيوت ويقمن بغسل الملابس والثياب.

7- الندابة:

كان يطلق عليها أهل القرى ,المعددة, وهي سيدة يستأجرها أهل المتوفى، كي ترثيه بطريقتها قبل وبعد وأثناء تشييع الجنازة لتشيد بخصاله الحميدة, ولابد أن تتميز بقوة الحنجرة والصوت الرنان.

فى النهاية عزيزتى نصف الدنيا إى من هذه المهن تتمنى أن تعود مرة أخرى فى هذا الزمان.

أضف تعليقك

تعليقات  0