صندوق المشروعات الصغيرة يوقع اتفاقية دعم وتطوير مع البنك الدولي

 وقع الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة اليوم اتفاقية المرحلة الثانية من مشروع دعم وتطوير المشروعات مع البنك الدولي في مقر الصندوق.

ووقع الاتفاقية رئيس مجلس ادارة ورئيس الصندوق محمد الزهير والمدير الاقليمي في البنك الدولي لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور نادر محمد، بحضور مجموعة مدير مكتب البنك الدولي في الكويت الدكتور بسام رمضان.

وقال الزهير أمام الحضور إن مدة الاتفاقية سنتان وتأتي في إطار الجهود المبذولة لتحقيق اهداف الصندوق في تعزيز نمو التجارة المحلية وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني، مضيفا ان الدعم الاستراتيجي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة يساهم في تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل كما يساهم في خلق فرص عمل منتجة للشباب الكويتي المهني في القطع الخاص.

واضاف ان هذا الاتفاق يهدف الى المساندة في تنفيذ انشطة الصندوق ويركز على خمسة عناصر هامة هي خلق البيئة المناسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتطوير هذه المشروعات وتنمية ثقافة ريادة الاعمال فضلا عن بناء قاعة البيانات وانشاء منظومة الرصد والتقييم.

وذكر ان الصندوق يسعى الى تصميم وتنفيذ النافذة الواحدة لجميع اجراءات تاسيس المشاريع لتامين انسيايبة العمل وفقا لافضل الممارسات الدولية اضافة الى تحديد القيود التي تتحدى نمو هذه المشروعات وتقديم الاقتراحات المدروسة لاصلاح ودعم الحوار الاقتصادي بين الحكومة والقطاع الخاص.

واشار الزهير الى ان اهمية الاتفاقية تكمن في تحقيق رؤية الصندوق في تنمية اقتصاد الكويت من خلال دعم المشروعات الصغيرة، لاسيما ان هذه الاتفاقية تتيح الاستفادة من خبرات البنك الدولي الاستشارية وخدمات تقييم تطوير الاعمال للمشروعات بالاضافة الى البرامج التدريبية ما يمكن الصندوق من خلق وتعزيز ثقافة التجارة المحلية عبر تنفيذ مؤتمرات سنوية تساهم في تسهيل التواصل الفعال بين رجال الاعمال والجهات الداعمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0