وزراء الشباب والرياضة العرب يوافقون على اختيار الكويت عاصمة للشباب العربي لعام 2017.

قال وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح هنا اليوم ان مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب وافق على اختيار الكويت عاصمة للشباب العربي لعام 2017.

وأضاف الشيخ سلمان الحمود رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في مؤتمر صحفي في ختام أعمال الدورة ان المجلس بارك اعلان المنامة عاصمة للشباب العربي لعام 2015 كما وافق على اختيار المغرب عاصمة للشباب العربي لعام 2016.

ووجه الشكر لمصر لتنازلها لدولة الكويت في تنظيم عاصمة الشباب العربي لعام 2017 مؤكدا أن الكويت ستطلق ون مبادرات لدعم الشباب عربيا ودوليا معربا كذلك عن أمله بأن تنعكس هذه المبادرات والجهود من قبل دولة الكويت على التنمية وتمكين الشباب العربي.

وقال ان المجلس وافق على تكليف دولة الكويت بإلقاء كلمة المجموعة العربية في الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة حول (برنامج العمل الشبابي العالمي) المقرر عقده في نيويورك في 29 مايو المقبل.

واشار الى ان المجلس تقدم بالشكر الى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمناسبة تنظيم ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين للتخفيف من معاناة الشعب السوري وتهنئة سموه لاختياره (قائدا للعمل الانساني) وتسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الانساني) من قبل الأمم المتحدة.

وذكر أن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بعث ايضا برقية شكر للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تقديرا لاستضافة مصر لأعمال الدورة ال38 للمجلس ودعمه للشباب العربي والمصري.

وأوضح الشيخ سلمان أن وزراء الشباب والرياضة العرب تقدموا بالشكر أيضا للأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي والأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية السفير بدر العلالي لجهودهما في انجاح أعمال الدورة الجديدة للمجلس وكذلك لوزير الشباب والرياضة المصري خالد عبدالعزيز تقديرا لجهود مصر في رئاسة الدورة السابقة ودعم العمل العربي المشترك في مجال الشباب والرياضة.

وذكر أن المجلس أكد دعمه لفلسطين في جميع المحافل الرياضية الدولية وضرورة العمل على توفير المستلزمات كافة للتضامن معها خاصة أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

واشار الى أن المجلس أعلن دعمه لجهود مصر في استضافة المؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب تحت شعار (شباب ضد الارهاب) استجابة للطلب المصري.

وقال ان المجلس أكد دعمه الكبير ومؤازرته للأمير علي بن الحسين لترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم مرشحا عن الدول العربية كما أكد المجلس دعمه ومؤازرته للعراق في رفع الحظر عن الملاعب العراقية من قبل (فيفا).

وأشار الى أن المجلس اتفق على تفعيل الجانب التنفيذي للاستراتيجية العربية لرعاية الشباب مبينا أن الاجتماع المقبل لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب سينعقد في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية.

وردا على سؤال بشأن وجود خطط اعلامية داعمة لاستراتيجية رعاية الشباب العربي وحمايته من الأفكار المتطرفة شدد الشيخ سلمان الحمود على ضرورة أن تأخذ أي استراتيجية لرعاية الشباب في اعتبارها العامل المؤثر الأساسي وهو الاعلام وتكنولوجيا الاتصال .

وأكد أن المجلس راعى هذا الأمر ووضعه محل الاهتمام حيث سيقوم بالتنسيق مع الأمم المتحدة لتفعيل هذا الجانب والاستفادة من الاقتراحات بشأن استغلال التكنولوجيا واستثمار شبكات التواصل الاجتماعي والاعلام لتفعيل الاستراتيجية بما يحقق مصالح الشباب العربي.

وحول دور الكويت في رعاية الشباب وامكانية استثمار هذا الدور عربيا من خلال رئاستها لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب قال الشيخ سلمان الحمود ان 'الدول العربية تزخر بتجارب عديدة في مجال الرعاية الشبابية.

واضاف أنه 'في الكويت تم استحداث وزارة الدولة للشباب منذ ثلاث سنوات ونحن ننظر للشباب العربي كامتداد للشباب الكويتي ومن ثم علينا أن نلبي احتياجاتهم وأولوياتهم.

وأضاف الشيخ سلمان الحمود نحن نركز حاليا على الاهتمام بالشباب ووضع هيكلية خاصة لرعايتهم ونأمل أن ينعكس ذلك على الشباب العربي الذي يشكل نصف عدد الشعب العربي باعتبارهم عمقا استراتيجيا ينبغي التعامل معه ويحظى باهتمام القيادة السياسية العربية.

وأشار الى أن الدول العربية تتجه لتأسيس وزارات تعنى بالشباب وأخرى بالرياضة ويعد ذلك ترجمة حقيقية للاهتمام بالشباب ودوره في التنمية وصناعة المستقبل .

ووصف الشيخ سلمان الحمود اجتماع مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بأنه كان ايجابيا وعكس الحرص على دعم الشباب العربي والاهتمام بالجوانب الرياضية ودعم القضية الفلسطينية والاهتمام بالنازحين السوريين في دول الجوار السوري ودعم العراق في مطالبه برفع الحظر عن ملاعبه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم

أضف تعليقك

تعليقات  0