وزير الدفاع..مشاركة القوة الكويتية ما زالت قائمة ضمن عملية (إعادة الامل)

اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح ان مشاركة القوة الكويتية في عملية عاصفة الحزم ضمن قوة التحالف ما زالت قائمة في المرحلة الثانية ضمن عملية إعادة الامل.

وقال الشيخ خالد الجراح في تصريح للصحافيين عقب رعايته حفل تكريم ابناء الشهداء العسكريين المتفوقين الذي نظمته مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الدفاع اليوم ان الهدف من قوة الجيش الكويتي المرابطة هو الدفاع عن أمن المملكة العربية السعودية.

وذكر ان عملية تقييم المشاركة في العمليات ستبدأ بعد عودة القوة الى البلاد من الاراضي السعودية معربا في الوقت ذاته عن امله بعودة الاستقرار والامن الى اليمن.

وعن مشاركة رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر في اجتماع رؤساء هيئة الاركان بالدول العربية الذي عقد في مقر جامعة الدول العربية بمصر قبل ايام قال الشيخ خالد ان موضوع تشكيل قوة عربية مشتركة "قيد الدراسة بين وزارتي الدفاع والخارجية" مبينا ان هناك تنسيقا خليجيا للوصول الى قرار في هذا الشأن.

ولفت الى ان وزارة الدفاع بصدد زيادة الكوادر في بعض القطاعات العسكرية مثل الطيارين وقطاع الإبحار.

وحول تكريم ابناء الشهداء العسكريين المتفوقين اوضح ان هذا التكريم يعد سنة حميدة سبقنا اليها وزراء سابقون في هذا المنصب وفاء للشهداء مضيفا انه يأتي بتوجيهات من سمو امير البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة لتكريم ابناء الشهداء ومشاركتهم فرحتهم في التفوق وبتنسيق بين مكتبي الشهيد التابع للديوان الاميري والتوجيه المعنوي في وزارة الدفاع.

واعرب عن تمنياته بزيادة اعداد المتفوقين من الشهداء في السنوات المقبلة مؤكدا استمرار رعايتهم وفاء لما قدمه اباؤهم من تضحيات في سبيل الوطن

أضف تعليقك

تعليقات  0