البعيجان يشيد بدور منظمات المجتمع المدني فى خدمة المجتمع الكويتي

اشاد الامين العام للجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) عبداللطيف البعيجان اليوم بدور منظمات المجتمع المدني فى خدمة المجتمع الكويتي وتنميته وتسليطها الضوء على دور المرأة في عملية التنمية.

وقال البعيجان فى كلمة له في ندوة نظمتها اللجنة عن مساهمة المراة في التنمية ودور منظمات المجتمع المدني ضمن فعاليات الموسم الثقافي الرابع للجنة انه على الرغم من جهود تلك المنظمات فى تطوير المجتمع فان دورها مهمش من قبل وسائل الاعلام داعيا وسائل الاعلام الى دعم تلك المنظمات وتغطية نشاطاتها وجهودها المختلفة في المجتمع.

من جانبها قالت مديرة مركز الامومة والطفولة الدكتورة سعاد السويدان فى مداخلة لها ان التنمية الشاملة تعتبر مقياسا على مدى تقدم المجتمع المعاصر وذلك بالنظر الى ما ينطوي عليه هذا المفهوم من امور تتغلغل فى حياتنا اليومية فى كل المجالات.

واضافت السويدان ان الكويت اولت اهتماما كبيرا لتعزيز وتفعيل دور المرأة فى جميع المجالات ومن ذلك انشاء مركز الامومة والطفولة الذى يقدم خدمات تطويرية وتنموية في التعلم والتعليم وخدمة الحقل التربوي بما يتناسب مع التطورات والمستجدات مؤكدة حرص المركز على دعم الاسرة ورعايتها وتنميتها.

من ناحيتها قالت عضو جمعية الثقافة النسائية الدكتورة العنود الشارخ ان تاريخ الجمعية الثقافية الطويل والممتد ساهم فى ارساء العدالة الاجتماعية لدعم المرأة مؤكدة اهمية دور الجمعية الفاعل والجهود التى تبذلها لتنال المرأة حقها الانتخابي في عام 2005.

بدورها قالت عضو جمعية المهندسين المهندسة عبير الحبيل ان مثل تلك الندوات تساهم في ابراز دور المرأة الريادي فى المجتمع لا سيما ان المرأة ركيزة اساسية في الاسرة مضيفا ان المرأة القادرة على التنسيق بين حياتها الاسرية والعملية ستكون عضوا ناجحا فى المجتمع.

وعن دور المرأة القانوني فى تنمية المجتمع اوضحت المحامية الدكتورة عنادل المطر ان المراة تواجه نوعا من التمييز القانوني فى التشريعات القانونية مشددة على ضرورة سعي المحامين الى اقرار وسن المزيد من التشريعات القانونية التى تكفل وتضمن كامل الحقوق المدنية للمرأة من اجل دفع عجلة التنمية وتوعية المرأة قانونا لتكون شريكا فعالا فى مسيرة نهضة المجتمع.

وحول دور المرأة الكويتية بعد دخولها السلك الأمني والعسكري قالت الملازم اول من وزارة الداخلية اسراء بولند ان المراة الكويتية خاضت غمار التحدي مبينة ان دخولها السلكين العسكري والأمني يعتبر نقلة نوعية فى تاريخها.

واشادت بولند بالجهود المضنية وراء وصول المرأة الى السلك الأمني والعسكري داعية الى غرس صورة صحيحة وجاذبة للمرأة الكويتية التى تعمل فى هذا المجال والتي اثبتت قدرتها وكفاءتها ودورها الفاعل فى مواقف عديدة.

من جانبها قالت بطلة المبارزة اللاعبة بلسم الايوب ان المرأة الكويتية استطاعت تحقيق انجازات عديدة فى المجال الرياضي المحلي والخارجي مشددة على ضرورة دعم ورعاية اللاعبة الكويتية وتشجيع الفتيات الكويتيات على دخول المجال الرياضي الذى يعتبر مجالا حضاريا.

وكانت اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة قد افتتحت في 15 ابريل الجاري الدورة الرابعة لموسمها الثقافي التي يرعاها وزير التربية ووزير التعليم العالي رئيس اللجنة الدكتور بدر حمد العيسى وتستمر حتى 7 مايو المقبل .

أضف تعليقك

تعليقات  0