هل تسبب العدسات اللاصقة وشاشة الكمبيوتر جفاف العين


العمل في المكاتب باستخدام الكمبيوترات والشاشات يبدو للوهلة الأولى بسيطا، ولا يسبب اي مشاكل جسدية.

ولكن في الواقع هناك مشاكل صحية عديدة سببها العمل في المكاتب.

من بين هذه المشاكل – متلازمة "جفاف العين" التي تلاحظ عند ثلث العاملين في المكاتب، وخاصة لدى الذين يستخدمون العدسات اللاصقة ويقضون وقتا طويلا أمام جهاز الكمبيوتر.

ان متلازمة "جفاف العين" هي مجموعة أمراض ناتجة عن انخفاض كمية ونوعية الدموع.

لأن هذا السائل يشكل غشاء يحمي العين ويغذيها.

الأعراض الأساسية لهذه المتلازمة تشبه الأعراض التي تظهر في حالة اجهاد العين.

ولكن يمكن بسهولة معرفة الحقيقة، حيث تتميز بالأعراض التالية:

شدة جفاف العين وحساسيتها، حرقان وشعور بوجود جسم غريب فيها، سرعة التعب، الشعور بوجود رمل فيها، انخفاض وضوح الرؤية، شدة الحساسية من الضوء.

تظهر هذه الأعراض نتيجة لقضاء فترة طويلة أمام الكمبيوتر دون انقطاع ولو لفترات زمنية قصيرة كل ساعة، او بإجراء تمارين معينة، وانخفاض معدل رمش العين الى النصف، وهذا يسبب جفاف القرنية.

وعندما يستخدم الشخص العدسات اللاصقة يزداد تبخر السائل من العين. كما ان هناك عاملين آخرين يسببان هذا الجفاف، وهما جفاف هواء المكتب ومعدات تكييف الهواء والتدفئة فيها التي تعمل دون انقطاع، مما يسبب انخفاض الرطوبة بنسبة 15

– 20 بالمائة. يسبب جفاف العين شعورا بعدم الراحة وضعف حدة البصر وقد يسبب مشاكل أكثر جدية للعين قد تصل الى فقدان البصر تماما.

لكي لا يصاب الشخص بـ "جفاف العين" عليه ان يراعي قواعد الوقاية من هذه المتلازمة التي تتمثل في:

عمل استراحة قصيرة بين فترة واخرى (كل ساعة أو ساعتين)، استخدام معدات ترطيب الهواء ومزاولة التمارين الخاصة بالعيون خلال فترة العمل، كما يمكن استخدام قطرات خاصة بترطيب العيون لفترة طويلة. ان مراعاة هذه القواعد البسيطة يكفي لحماية العيون من متلازمة "جفاف العين".

أضف تعليقك

تعليقات  0