طرق تحميك من مخاطر الجلوس طويلاً بالعمل


أكدت دراسة علمية حديثة على أن المشى لمدة دقيقة واحدة بعد مرور كل ساعة من الجلوس المتواصل من الممكن أن يساعد فى تلافى الآثار الصحية السلبية الناجمة عن الجلوس لفترات طويلة.

أظهرت الدراسات السابقة أن الجلوس لفترات طويلة من الوقت يمكن أن يزيد من خطر العديد من المشاكل الصحية، مثل أمراض القلب والسكرى والوفاة المبكرة.

وتنصح التوصيات العملية بممارسة البالغين لساعتين ونصف على الأقل من النشاط البدنى المعتدل كل أسبوع، ولكن 80 فى المئة من الأمريكيين لا يحققون هذا الهدف.

وقال كبير معدى الدراسة توم غرين، وهو مدير مركز التصميم والإحصاء الحيوى فى المركز الطبى للعلوم والحركة فى جامعة يوتا فى سولت لايك سيتى، إن الجلوس له مخاطر عديدة على الجسم والصحة العامة.

وأوضح جرين أن ممارسة الرياضة شىء عظيم، ولكن الواقع هو أن كمية الإفادة التى يمكن تحقيقها من ممارسة النشاط الرياضى محدودة، مشيراً أن هذه الدراسة تثبت أنه حتى التغيرات الصغيرة فى نظام الإنسان اليومى يمكن أن يكون لها تأثير كبير.

ووجدت الدراسة التى شملت أكثر من 3200 شخص أن الوقوف لفترات أطول قد لا يكون كافيا لتجنب مخاطر الجلوس لفترة طويلة، ولكن ممارسة الأنشطة الخفيفة مثل المشى والتنظيف، يمكن أن تعزز طول العمر لدى الناس الذين يجلسون لأكثر من نصف اليوم.

وأضاف الباحثون خلال الدراسة المنشورة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”، أن ممارسة دقيقتين من ممارسة النشاط الخفيف بعد الجلوس لمدة ساعة تحد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 33 فى المئة.

نشرت نتائج الدراسة على الإنترنت فى الثلاثين من شهر أبريل الماضى فى مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى.

أضف تعليقك

تعليقات  0