رسام الكاريكاتير الرئيسي في "شارلي إبدو": لن أرسم النبي محمد صلي الله عليه وسلم بعد الآن


قال رسام الكاريكاتير الفرنسي «لو» الذي رسم صورة الغلاف لصحيفة «شارلي إبدو» بعد أعمال القتل التي تبناها تنظيم «الدولة الإسلامية» في الصحيفة الأسبوعية في يناير/ كانون الثاني أنه لن يرسم بعد الأن النبي «محمد».

وقال لمجلة «لو انروكوبتيبل» الثقافية الفرنسية في مقابلة نشرت على موقعها على الإنترنت يوم الأربعاء «إنه لم يعد يهمني».

مضيفا «لقد سئمت من ذلك مثلما سئمت من رسم ساركوزي. لن أمضي حياتي في رسمهما».

وقتل منتسبون للدولة الإسلامية 12 شخصا عندما هاجموا مكاتب الصحيفة الأسبوعية في باريس التي تشتهر بانتقاد الإسلام وديانات أخرى، بحجة انتقامهم للنبي «محمد» صلى الله عليه وسلم.

وتنشر الطبعة القادمة لصحيفة «شارلي ابدو» على غلافها رسم كاريكاتير رسمه «لو» للنبي محمد وهو يبكي ويمسك بلافتة كتب عليها «أنا شارلي» أسفل كلمات «غفر كل شيء».

وباعت الصحيفة ملايين النسخ مقارنة مع توزيعها المعتاد الذي يبلغ 60 ألف نسخة. وقال «لو» للمجلة «الإرهابيون لم ينتصروا».

وأضاف «كانوا سيفوزون لو كانت فرنسا كلها استمرت في الإحساس بالخوف».

أضف تعليقك

تعليقات  0