اتحاد طلبة كندا يعقد مؤتمره الثاني تحت عنوان "سفراء الانسانية" احتفاء بتكريم سمو الأمير


أعلن نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في كندا خالد البصيري امس تسمية المؤتمر الطلابي السنوي الثاني (سفراء الإنسانية) احتفاء بتكريم صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (قائدا للانسانية).

وقال البصيري ان "تسمية المؤتمر الذي ينطلق غدا في مدينة (مونتريال) الكندية ويستمر يومين جاء احتفاء بتكريم سمو الأمير ودولة الكويت من قبل الأمم المتحدة في سبتمبر العام الماضي"، مؤكدا "المسؤولية في تمثيل الكويت ونقل رسالتها الإنسانية بمختلف أرجاء العالم".

واضاف ان "المؤتمر يهدف وبشكل رئيسي جمع الطلبة الدارسين في كندا وإيجاد مناخ للتعارف والتواصل بين الطلبة الذين يصل عددهم الى نحو 350 طالبا وطالبة أكثر من ثلثهم دارسين للطب وتخصصاته العديدة".

وافاد بأن "عدد الطلبة ارتفع بنسبة كبيرة خلال العام الماضي وان زيادة المقاعد والرغبة في الدراسة في كندا هي أيضا من أهداف المؤتمر واتحاد الطلبة بشكل عام".

وأشار البصيري الى مشاركة وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى بافتتاح المؤتمر والملحق الثقافي في كندا ممثلا برئيسه الدكتور فهد الناصر اللذان سيفتتحان مقر المكتب الثقافي الجديد في مدينة (أوتاوا) يوم الاثنين المقبل إضافة الى ممثلين من السفارة الكويتية لدى كندا.

وذكر ان "المؤتمر سيشتمل على عدد من الفعاليات الأكاديمية والثقافية والترفيهية منها حلقة نقاشية مع ممثلين من التعليم العالي تتيح الفرصة للطلبة بمناقشة الأمور الإدارية إضافة الى طرح الاقتراحات والعقبات التي تواجه الطلبة في كندا".

وبين ان "الفعاليات تتضمن كذلك محاضرة عن فن الالقاء والخطابة وفقرة ترفيهية كوميدية ورحلة يوم الأحد بأرجاء مدينة (مونتريال) ومعالمها".

وارجع عدم اجراء انتخابات ما بين قوائم مختلفة لعدم وجودها، مضيفاً "انما فقط تزكية الرئيس الميزة الرئيسية للمؤتمر حيث ان الأجواء تكون أقل حدة وتتيح فرصا أكبر للتقارب والتعارف ما بين الدارسين والمبتعثين الكويتيين فيما بينهم أو المسؤولون سواء من الحكومة أو الشركات الراعية للمؤتمر".

وأشاد البصيري "بالدعم الذي يحظى به الاتحاد من وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ومشاركة وزارة الشباب بالمؤتمر وفعالياته والذي له الأثر الطيب في نفوس الشباب".

واعرب عن تمنياته بـ"نجاح المؤتمر والوصول الى أهدافه ومنها زيادة عدد الطلبة والمبتعثين الكويتيين الى كندا كما حدث في المؤتمر السابق التي زادت بفضله اعداد الطلبة في كندا بنحو 50 في المئة".

أضف تعليقك

تعليقات  0