أحمد الجارالله هارب من العدالة.. لماذا التماطل في تفعيل اتفاقية تبادل مجرمين بين الكويت والإمارات


كشفت إدارة تنفيذ الأحكام الجنائية التابعة لوزارة الداخلية الكويتية أن رئيس تحرير صحيفة (السياسة) «أحمد الجار الله» هرب من الكويت عن طريق منفذ مطار الكويت الدولي متوجها إلى دبي، رغم صدور حكم ضده بالسجن لمدة عام مع الشغل والنفاذ بعد إدانته بالإساءة إلى الرسول، وهو ما يعني خروجه بعلم السلطات الرسمية.

وتساءل ناشطون كويتيون عن كيفية القبض على سياسيين وبرلمانيين كويتيين ووضعهم في السجون، وترك الدولة «الجار الله» يهرب رسميا بعلم السلطات من المطار، مشيره الى ان آخر المقبوض عليهم هو النائب المعارض السابق «وليد الطبطبائي»؛ الذي ألقت الأجهزة الأمنية الكويتية،

القبض عليه أمس الجمعة، تنفيذا لأمر من النيابة العامة على خلفية تغريده له، اتهم فيها إيران بـ«التدخل سياسيا» في الكويت، بحسب مصادر أمنية، وقبله النائب «مسلم البراك».

وكان الجار الله كتب تغريده يسخر فيها من «مسلم البراك» قال فيها: «الهارب من العدالة (مسلم البراك) في نص القانون يجب أن يحضر لمحكمة الاستئناف».

ويشار إلى أن هناك اتفاقية تبادل مجرمين بين الكويت والإمارات وسبق للكويت أن سلمت نشطاء معارضين إلى السعودية والإمارات، ولهذا تساءل مغردون عما إذا كانت الكويت ستطلب تسليم الجار الله؟.

أضف تعليقك

تعليقات  0