إحباط محاولة تهريب مليون حبة من "الكبتاجـون" المخدرة


تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من إحباط محاولة تهريب مليون حبة من الكبتاجـون المخدرة وضبط المتهمين من الجنسية السورية اللذين جلبا صناديق خشبية للزراعة في محاولة فاشلة واخفائهــا بطريقة فنية وسريـــة عن أعين رجال مكافحـــة المخدرات الذين كانوا لهما بالمرصاد حيث شارك وكيل وزارة الداخلية الفريق / سليمان فهد الفهد ووكيــل وزارة الداخليـة المساعد لشئـون الامن الجنائي اللواء / عبدالحميد العوضي ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالإنابة العقيد / وليد الدريعي في استخراج كميات ضخمة من حبوب الهلوسة الكبتاجون من مخابئها السرية في احواض الزراعة الخشبية التي قاما المتهمان باستخدامها في عملية تهريب وإدخالها عبر الشحن الجوي .

وقد نقل الفريق / سليمان الفهد تحيات وتقدير معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الصباح لكافة رجال مكافحة المخدرات الذين تمكنوا من إحباط عملية التهريب والترويج الضخمة قائلا: إن الكويت فخوره بأبنائها رجال مكافحة المخدرات لتصديهم ووقوفهم بالمرصاد سداً منيعاً تجاه الحملة الشرسة التي تقوم بها عصابات المهربين ومروجي ومتعاطي المخدرات معرضين انفسهم للخطر من أجل حماية شبابنا من تعاطي وادمان المخدرات مؤكداً أن رجال مكافحة المخدرات يعملون معاً لدرء الأخطار عن البلاد وكلهم عيون ساهرة لكل من تسول له نفسه لإدخال هذه السموم وترويجها بين الشباب للقضاء على حياتهم بجرعات مميتة وكلنا عازمون بفضل تعــــاون المواطنين والمقيمين الشرفاء للقضاء على هذه الظاهرة التي تتضافر جميع الجهود لمواجهتها.

وأضاف الفريق / الفهد أن هذا الجهد المشكور والعمل المتميز يؤكد مدى كفاءة ومهارة رجال مكافحة المخدرات وقدرتهم على ملاحقـة قضايـا المخدرات من تهريب واتجار وتعاطي وإدراكهم لطبيعة عملهم ونتيجة لما اكتسبوه من خبرات وتدريب متواصل. وشدد على ضرورة أن يعمل الجميع يداً واحدة وان الدولة لن تبخل ابداُ في دعم رجال المكافحة بالإمكانيات وكافة وسائل الدعم الذي يخدم عملهم. وأشار الفريق / الفهد إلى أن العمل لا يقتصر على هذه القضية فكل يوم يمثل تحدي جديد لرجال المكافحة خاصة وأن البلد في ظل الظروف المحيطة مستهدفه من الجهات التي تعمل على ترويج المخدرات مما يتطلب مضاعفة الجهد والانتشار في كافة المواقع من خلال الانتباه الذي يجب أن يكون نصب أعينكم لضمان أمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين تحقيقا لوطن الامن والأمان .

ومن جانبه عبر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن الجنائي اللواء / العوضي عن شكره للدعم اللامحدود لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيـــخ / محمد الخالد الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق / سليمان فهد الفهد، مثمنا جهود رجال مكافحة المخدرات في صد هؤلاء المهربين واحكام الرقابة على المنافذ البرية والبحرية والجوية تجاه أية محاولة لتهريب وإدخال هذه السموم الى البلاد والتي تستهدف بلا شك شبابنا أعز ما نملك ولذلك فنحن نكثف الجهود ونعمل على تجفيف مصادر تهريب المخدرات بأنواعها الطبيعية والتخليقية من منابعها وعدم الكشف عن عمليات الضبط الا بعد استكمال كافة عمليات البحث والتحري لضبط كافة العناصر والحيلولة دون ترويج بضاعتهم الفاسدة وتقديمهم للعدالة وحماية شبابنا من شرورهم.

وتأتي هذه الضربة الاستباقية ضمن سلسلة الضربات الموجعة التي يوجهها رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لضبط عصابات تهريب وترويج المخدرات واحباط محاولتهم لإغراق المنطقة بكميات ضخمة من مختلف أنواع المخدرات والمؤثرات العقلية حيث تمكنوا من ضبط أحواض زراعة خشبية واردة من لبنان عبر الشحن الجوي وعثروا بداخلها على كمية ضخمة من حبوب الكبتاجون المخدرة تقدر بحوالي مليون حبة تم اخفاءها بطريقة فنية وسرية داخل تلك الاحواض الزراعية لإبعاد الشك والشبهة عنهم إلا أن رجال مكافحة المخدرات الذين رصدوا الاحواض منذ شحنها وخروجها من لبنان حتى وصولها عن طريق الشحن الجوي وخروجها الى وكر التخزين حيث كان رجال مكافحة المخدرات لهما بالمرصاد وكلفوا احد المصــادر السريـــة لشراء60 الف حبة مقابل 33 الف دينار وعند التسليم والتسلم قبض رجال المكافحة على المتهم ع. ع سوري الجنسية العمر 23 سنة وضبط شريكه المدعو س .ع سوري الجنسية 24 سنة وذلك بمنطقة جليب الشيوخ وبتفتيش الوكر المعد للتخزين عثر على الاحواض الخشبية المخصصة للزراعة حيث تم العثور على حبوب الكبتاجون مخبأة بداخلها وبمواجهتما اقرا واعترفا تفصيليا بجلبها من لبنان وشحنها وإدخالها عبر الشحن الجوي وأنهما لم يتمكنا من التصرف بها او بيع أية كمية منها في إشارة الى يقظة ومتابعة رجال مكافحة المخدرات لتحركات المتهمين .

أضف تعليقك

تعليقات  0