نصائح تساعد على ترك العالم الافتراضي والعودة إلى الواقع


بات كل شيء رقميا! ورغم الاعتقاد الشائع بأنّنا أكثر سعادة بوجود الانترنت إلا أن للحياة دون كومبيوتر نكهة خاصة فيها شوق إلى عصر لم توجد فيه التقنيات الرقمية، وإلى مجتمعات قامت على تواصل حقيقي بعيدا عن العالم الافتراضي.

الابتعاد ولو لفترة قصيرة عن العالم الافتراضي يمكن أن يكون له سحره، خاصة وأن استخدام الإنترنت ووسائل الاتصالات الحديثة (الاونلاين) بات جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية.

فالعالم الافتراضي بات يبعد الناس عن الواقع الذي يعيشون فيه كل يوم

موقع "ويكي هاو" الإلكتروني الذي يمثل منبرا حرا لكل من يريد أن يعرض رأيه نشر بعض النصائح التي قد تريح الإنسان من إدمان التقنيات الرقمية للعودة إلى الحرية والحياة البسيطة، فهل هذا ممكن فعلا؟

اقترح موقع " ويكي هاو" بعض الخطوات لتقليل الضغط النابع من الإبحار في العالم الرقمي:

1.اكتب على ورقة: *الأشياء التي تبحث عنها في الانترنت. *المواقع والمواضيع التي تزورها غالبا.

* أرقام هواتف الناس الذين تتحدث إليهم غالبا (عن طريق الدردشة غالبا). * أوقات نشرات الأخبار على محطتك الإذاعية المفضلة.

* 10 أغنيات تستمع إليها غالبا. * أهم لعبة الكترونية تميل إليها.

2. غيّر عملك. بعض الأعمال طبعا لا يمكن انجازها دون كمبيوتر(مبرمج، صحفي، موظف حكومي)

3. اكتب لأصدقائك نصوصا على الهاتف، وأرسل لهم نصوصا مكتوبة بدلا من اللجوء إلى حساب البريد الإلكتروني أو مسنجر فيسبوك.

4. استمع إلى الراديو. أوجد لنفسك محطة تفضلّها واستمع إلى نشرات أخبارها يوميا، وإذا عانيت من قضية ضبط وقت النشرات الإخبارية، فاستعمل منبها يدويا لضبط أوقات بثها.

5. اصنع لنفسك مكتبة حقيقية وليست رقمية. اشتر بعض الموسوعات وبعض المراجع المكتوبة لتصنع منها مصادر لبحوث عملك أو لهواياتك، اكتب ملاحظاتك على الورق، وتابع ما تبحث عنه في بطون الكتب وليس على الإنترنت.

6. اشتر دفتر ملاحظات سميك الجلد، ودوّن فيه كل ملاحظاتك ومواعيدك وكتاباتك الخاصة.

7. تعلم ومارس الخط، حاول أن تكتب كل ما عندك بالخط الكوفي أو النسخ مثلا وستجد الأمر صعبا وبحاجة إلى تمرين وممارسة، أو اشتر آلة كاتبة يدوية واكتب عليها ما تريد. طور قدرتك لتكتب دون أخطاء إملائية أو نحوية.

8. ضع كل الموسيقى والأغاني التي تحبها على قرص مدمج (سي دي) واحد، فأغلب الناس يعيدون الاستماع إلى الأغاني.

9. تعلّم أن تمارس اللعبة التي تحبها في العالم الحقيقي وليس افتراضيا على النت أو الكومبيوتر اللوحي، فإذا كنت تحب كرة القدم، فاذهب إلى ساحة مفتوحة ومارس لعبتك بشكل حقيقي لتتعرف على الآخرين.

10. اذهب إلى السينما بشكل منتظم، وفي مواعيد منتظمة، وإن لم تستطع أن تذهب إلى السينما، فاقرأ روايات وكتبا بدلا من مشاهدة أفلام بنيت على تلك الروايات والكتب.

11.حاول أن تصل إلى طرق حقيقية للتعبير عن أفكارك. وبدلا من الدردشة القصيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وهي مزعجة أحيانا ومثيرة للأعصاب غالبا، حاول أن تكتب قصصا قصيرة تجمع فيها أفكارك، أو رواية تسرد فيها تجربتك.

12. تكلم مع الناس، بدلا من الدردشة الالكترونية الافتراضية مع أشخاص لا تراهم وتعرفهم افتراضيا فحسب.

13. كن خلاقا في الابتكار، فإذا لم تنجح في التحرر من عبودية الكمبيوتر والانترنيت فتخيّل كيف كان يعيش الناس قبل 100 عام وحاول أن تعيش مثلهم. كل هذا يبدو حلما تفوح منه رائحة الحنين إلى ماضٍ ليس ببعيد،

لكن المرء لا يملك إلا أن يسأل، إلى أي حد يمكن تحويل هذه الخطوات إلى حقائق في عصر تتسارع فيه المعرفة الرقمية لتلغي قرونا طويلة من المعرفة في العصور التي سبقتها وتحوّلها إلى تاريخ عتيق؟

أضف تعليقك

تعليقات  0