فريق الغوص الكويتي يطلق بعد غد أول عروضه البيئية الحية


يطلق فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية بعد غد أول عروضه الحية لأبرز عملياته البحرية والبيئية التي ينفذها لحماية البيئة البحرية وتأهيلها بالتعاون مع جمعية التضامن الاجتماعي.

وقال مسؤول العمليات البحرية في الفريق وليد الشطي إن العروض هي الأولى من نوعها عالميا وتهدف إلى زيادة الوعي البيئي لدى مختلف شرائح المجتمع وتبيان جهود أعضاء الفريق المتطوعين لحماية وتأهيل البيئة البحرية الكويتية.

وأوضح الشطي أن هذه العروض تتمحور حول أبرز عمليات إنقاذ الأسماك والكائنات البحرية من شباك الصيد المهملة وزراعة الشعاب المرجانية ورفع المخلفات والأنقاض والملوثات الضارة عن تلك الشعاب.

وأضاف أنه سيتم أيضا استعراض عمليات تنظيف قاع البحر وانتشال القوارب والسفن الغارقة التي تشكل خطرا على سلامة الممرات والملاحة البحرية وتلوثا للبيئة كما سيشتمل البرنامج على شرح معلومات عن البيئة البحرية وكيفية المحافظة عليها.

وذكر أن الفريق سيوصل أهدافه ورسائله التي أنشئ من أجلها من خلال هذه العروض ذات المردود البيئي الإيجابي مبينا أن العرض الحي سيكون باستخدام العرض السينمائي ومطبوعات مصورة وتعريفية بهذه المشاريع كما سيرافق العرض ورش بيئية ثقافية.

وأفاد الشطي أن هذه العروض موجهة إلى طلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية والمراكز الشبابية وطلبة المعاهد والجامعة كما ستخصص عروض للمؤسسات الوطنية والوزارات.

وشكر وزارة الدولة لشؤون الشباب على دعمها لبرنامج فريق الغوص للتوعية البيئية والتطوعية كما شكر جمعية التضامن الاجتماعي على شراكتها البيئية مع الفريق من خلال توفير حوض السباحة والقاعات الخاصة بالنشاط التطوعي

أضف تعليقك

تعليقات  0