"الصحة" تنظم حملة توعية وطنية إحياءً لليوم العالمي لنظافة الأيدي


نظمت وزارة الصحة الحملة الوطنية التوعوية لنظافة الأيدي برعاية الوزير الدكتور علي العبيدي في منطقة الصباح الصحية اليوم بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي لنظافة الأيدي.

وقالت مديرة إدارة منع العدوى والتعقيم في الوزارة الدكتورة هيفاء الموسى في تصريح بهذه المناسبة إن الحملة التي تنظم سنويا بتوصيات من منظمة الصحة العالمية والتي تعتبر نظافة الأيدي من أهم البرامج والتحديات المتعلقة بسلامة المرضى كونها أهم وسيلة لنقل العدوى.

وأضافت الموسى أن نظافة الايدي تقطع سلسلة انتقال العدوى وتحمي المرضى من مخاطر تفشيها علاوة على أنها تساهم في تخفيض التكلفة على الوزارة وتقلل من مكوث المرضى في المستشفى ومن معاناتهم واستخدامهم الأدوية والمضادات الحيوية.

وأوضحت أن الكويت نظمت هذه الحملة بالتزامن مع احتفال منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي لنظافة الأيدي الذي يصادف الخامس من مايو كل عام لافتة إلى أن شعار هذه السنة هو (نظافة الأيدي مفتاح الصحة).

وذكرت أنه تم بهذه المناسبة عمل (بوسترات) وإعداد مواد توعوية للتركيز على هذا الموضوع ويتم خلال الفعاليات تقييم الطاقم الصحي بنظافة الايدي سواء الأطباء أو الممرضين أوالفنيين باستخدام نماذج وتعليمات منظمة الصحة العالمية.

وبينت أن من أهم المكونات الرئيسية التي تستخدم فيها نماذج منظمة الصحة العالمية ويلتزم بها الطاقم الصحي هي نظافة الأيدي واستعداد المستشفى لذلك.

وأشارت الموسى إلى أن الغرفة التي يوجد فيها أربعة مرضى يجب أن يتوفر فيها حوض لغسل الأيدي ويكون مزودا بالصابون وورق التجفيف إضافة الى السائل الكحولي.

ولفتت الى الانتباه لمدى استخدام (الكحول) اذ يتم قياس استخدامه في نموذج معين يعطي دلالة على مدى الالتزام بنظافة الايدي مضيفة أن منظمة الصحة العالمية تقوم بالتقييم على اساس الالتزام بهذه المكونات.

وأفادت أن نتيجة تقييم المنظمة العالمية للوزارة هي 410 من 500 وهو مستوى ممتاز جدا معربة عن الأمل في أن تتم المحافظة على هذا المستوى والعمل على تطويره.

أضف تعليقك

تعليقات  0