الشيخة زين الصباح.. دور كبير للشباب في تنمية المجتمع

أكدت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة زين الصباح ضرورة اتاحة الفرصة للشباب لاستثمار طاقاتهم في امور ايجابية تنموية خدمة للمجتمع وتفاديا لاي شكل من اشكال العنف والفراغ مؤكدة ان للشباب دورا كبيرا في تنمية المجتمع وتطويره.

وقالت الشيخة زين في كلمة خلال ندوة (تعزيز القيم الاسلامية والمواطنة في مواجهة العنف ودور الشباب في التنمية) التي نظمتها اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) ان وزارة الشباب تحرص على تنمية قدرات الشباب واحتضان المواهب الابداعية لتحقيق التنمية المستدامة بالمجتمع.

واضافت ان الوزارة تسعى باستمرار لايجاد بيئة محفزة للشباب واشراكهم في عملية التنمية الايجابية لصنع شباب كويتي متماسك يسمو بالقيم الوطنية ويشارك في التنمية المستدامة ويوجه طاقاته الى ما يعود بالنفع لصالح المجتمع.

ومن جانبه قال مدير (محاماة سنتر) المحامي محمد الخالدي في كلمته خلال الندوة ان اهم اسباب انتشار ظاهرة العنف عدم وجود قانون رادع يكفل الحد من انتشار الظواهر السلبية الى جانب تطبيق العقوبات دون وجود برامج تاهيل وتوعية.

ومن ناحيته رأى الرائد خليفة العبيد من ادارة رعاية الاحداث في وزارة الداخلية في كلمته ان العنف انتشر في كل مكان بالمجتمع نتيجة الافتقار للثقافة القانونية مشيرا الى انتشار ظاهرة حمل الشباب للاسلحة البيضاء للدفاع عن انفسهم. واضاف ان هناك مشروع قانون بتقنين سن الحدث من 18 سنة الى 16 سنة مشددا على ضرورة توعية المراهقين بخطورة تلك الظواهر.

وبدوره قال الاستشاري والاخصائي النفسي الدكتور كاظم ابل ان ظاهرة العنف اصبحت منتشرة في المجتمع الكويتي بمعدل 68 فى المئة لافتا الى ان المجتمع الكويتي عرف بالتسامح والاخلاق منذ القدم.

وشدد على ضرورة اعادة النظر في النظام التعليمي وتطبيق نظام التوجيه والارشاد كنظام مكمل للنطام التعليمي مضيفا ان من اهم الارشادات في مواجهة العنف التنسيق والتفاهم بين الاب والام وتوفير جو من الحرية والديمقراطية واشراك الابناء في بعض القرارات لتحمل المسؤولية وغرس الثقة بالنفس .

أضف تعليقك

تعليقات  0