من المستفيد من إلغاء تبرعات المساجد بمصر ؟

ثار قرار وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة منع جمع التبرعات في المساجد بدعوى تجفيف منابع الإرهاب'، ردود فعل رافضة من قبل قطاعات كبيرة من المصريين، رأوا أن القرار يحرم المحتاجين من المساعدات، وأن وراءه دوافع سياسية لا علاقة لها بمحاربة الإرهاب.

وقرر جمعة في اجتماع قطاع المديريات والقطاع الديني بوزارة الأوقاف منع أي جهة غير وزارة الأوقاف من جمع أموال التبرعات، أو وضع صناديق داخل المساجد أو في محيطها، كما قرر أن تقوم وزارة الأوقاف بحملة لإزالة الصناديق الموجودة، مع التحفظ عليها وتحرير محاضر للجهات المشرفة عليها.

بدوره، أعلن مظهر شاهين عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، في تصريحات صحفية، أن قرار الوزارة يهدف إلى الحفاظ على أموال المسلمين، بعد تردد أقوال عن أن بعض الجمعيات تدعم جماعة الإخوان المسلمين. وأكد أن القرار حرص من الوزارة على تجفيف منابع 'الإرهاب'، وعدم استغلال المساجد ومحيطها وملحقاتها لدعم أي جماعة أو طائفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0