تأكيد سوداني لبدء عمليات برية في اليمن والسنغال تشارك


كشف المستشار بوزارة الدفاع السودانية، اللواء يونس محمود، أن العمليات البرية بدأت بالفعل في اليمن، بعد أن انتهت مرحلة العمليات الجوية، معبرا عن استعداد بلاده للمشاركة بقوات قوامها لواء.

وقال محمود لموقع "سبوتنك" الروسي، إن القوة الخاصة التي جرى إنزالها في عدن قبل يومين هدفها التأسيس لقاعدة عسكرية وتوسيع المساحات أو الجيوب الأمنية داخل المحافظة.

وأعلنت السنغال، الاثنين، أنها سترسل إلى السعودية 2100 جندي للمشاركة في التحالف الذي تقوده الرياض ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، وذلك تلبية لطلب الملك سلمان.

وأبلغ وزير الخارجية السنغالي مانكور ندياي، البرلمان بقرار الرئيس ماكي سال، من دون أن يحدد موعد إرسال هذه القوة.

وقال وزير الخارجية وهو يتلو رسالة من رئيس الدولة، إنه في بداية نيسان/ أبريل في السعودية، "دعا" الملك سلمان الرئيس السنغالي إلى "أن تشارك بلادنا في التصدي المشترك الذي يقوم به التحالف الدولي بقيادة السعودية".

وأضاف أن سال "قرر أن يرد إيجابا على هذا الطلب عبر نشر لواء من 2100 جندي في الأراضي السعودية".

وتابع الوزير السنغالي بأن الرئيس سال "قرر إشراك قواتنا الدفاعية والأمنية في التحالف الدولي"، مع "إدراكه لحجم الانقلابات الجيوسياسية التي يمكن أن تنتج من تدهور الوضع على الأرض"، وأيضا في إطار "مصلحة البلدين".

أضف تعليقك

تعليقات  0