"التربية": إحالة 486 موظفاً الى التقاعد


قدم عدد من مسؤولي وزارة التربية ممن شملهم قرار التقاعد الإجباري استقالاتهم رسميا، أبرزهم مدير ادارة الشؤون الإدارية والمالية بالتعليم الخاص عبدالله الوهيب والأمين العام للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) د. عبداللطيف البعيجان، اضافة الى بعض مديري المدارس ورؤساء الأقسام، وذلك للاستفادة من الامتيازات الممنوحة لمن يستقيل بإرادته، وفق لوائح الخدمة المدنية.

وقالت مصادر تربوية ان الكشوف التي أرسلت الى القطاعات والمناطق التعليمية احتوت على اسماء 486 موظفاً شملهم قرار الاحالة الى التقاعد اجباريا، لافتة الى انه تم ابلاغهم رسميا بذلك عبر إخطار مكتوب، متوقعة زيادة عدد المستقيلين خلال الايام القليلة المقبلة حتى لا يحرم الموظف من فرصة الحصول على وظيفة أخرى في حال رغبته في ذلك.

وكشفت عن وجود كشوف اخرى ستصل لاحقا الى قطاعات وزارة التربية تقوم حاليا بإعدادها ادارة الموارد البشرية، موضحة ان هناك توجها لدى القطاع الاداري بتعيين موظف مختص يقوم باستقبال المستقيلين والمتقاعدين لتسليم العُهد التي لديهم اخلاء الطرف الخاص بهم من ادارة المكتبات ومركز المعلومات.

وشدَّدت المصادر على ان ادارة الموارد البشرية حريصة على عدم ارهاق الموظفين بالتنقل بين ادارة المكتبات في جنوب السرة ومركز المعلومات بــ «التربية»، لافتة الى ان إخلاءات الطرف ستسلم في مبنى القطاع الاداري مباشرة،

موضحة ان الوزارة منحت المشمولين بقرار الاحالة الى التقاعد فرصة لتقديم استقالاتهم حتى نهاية يونيو المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0