هجوم بالهاون على نجران السعودية ولا خسائر بشرية

تعرضت منطقة نجران السعودية المحاذية لليمن اليوم الثلاثاء لهجوم بقذائف الهاون طال مواقع مختلفة داخل المدينة. وأكد العميد الركن أحمد عسيري، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، وقوع الهجوم، قائلًا إن الحوثيين يعتبرون أن أي رصاصة تصل لمدينة سعودية بمثابة نصر لهم.

واضاف في تصريح لقناة الإخبارية السعودية: ما حدث اليوم يأتي في إطار حالة الفوضى التي تعيشها ميليشيا الحوثي، والوضع الآن في نجران آمن، والقوات المسلحة تقوم بواجبها على الحدود للتصدي لاعتداءات الحوثيين، وعمل اليوم لن يمر من دون رد.

ونقلت صحيفة الرياض السعودية عن مصادر أمنية قولها إن 6 قذائف استهدفت مواقع مدنية ومبان حكومي في نجران، سقطت إحداها على سكن حارس مدارس مجمع تحفيظ القران الكريم الأولى، والثانوية الخامسة للبنات بحي الضيافة.

ولم تعلن الجهات المختصة في نجران عن أي خسائر في الأرواح أو أي إصابات بليغة، فيما تناقل السعوديون صورًا وفيديوهات لآثار القذائف، التي سقطت إحداها على قاعة نسائية في إحدى المدارس.

وتفصل نجران عن الحدود اليمنية مئات الأمتار، إضافة إلى طول الشريط الحدودي وتنوع طبيعته الجغرافية.

وكانت إدارة تعليم نجران أعلنت في وقت سابق من اليوم توقف الدراسة في جميع مدارس المنطقة المحاذية للحدود السعودية اليمنية.

وغردت إدارة تعليم نجران على صفحتها بموقع تويتر إن التعليق شمل مدارس البنين والبنات ورياض الأطفال، معلنة إجراء دراسة حول اختبارات المرحلة الثانوية، للتعامل مع وضعها. كما أوقفت الخطوط الجوية السعودية جميع رحلاتها من نجران وإليها اليوم، وحتى إشعار آخر.

وتقود السعودية تحالفًا مكونًا من دول خليجية وعربية، يشن هجمات جوية ضد الحوثيين في اليمن. ويتألف التحالف من خمس دول خليجية، هي السعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين، علاوة على 4 دول عربية أخرى، هي مصر والأردن والمغرب والسودان.

أضف تعليقك

تعليقات  0