يونايتد يتصدر قائمة الأكثر إيرادات من الراعي الرسمي

تعتمد الأندية الأوروبية الكبيرة بشكل رئيسي على عقود الرعاية لإنعاش وإثراء خزائنها المالية خاصة مع الراعي الرسمي ممثلا في الشركات الخاصة التي تزودها بالمستلزمات الرياضية الذي تحتاجه في ممارسة اللعبة الأكثر شعبية في العالم. تعمد الاندية الأوروبية العريقة إلى استغلال نتائجها الجيدة في مختلف البطولات المحلية والقارية لتحسين عقودها مع رعاتها الرئيسيين مقابل تمديدها زمنياً لمواسم اخرى، في المقابل فإن الرعاة يستغلون هذه العقود لزيادة نفوذهم داخل الأندية خاصة ما يتعلق بالاتدابات والتعاقدات مع اللاعبين والمدربين.

ويعتبر نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي وبداية من الموسم القادم صاحب أعلى عقد رعاية في العالم ، بعدما تعاقدت إدارته مع شركة إديداس الألمانية مقابل 105 مليون يورو سنوياً، إذ سيرتدي زملاء المهاجم واين روني بداية من شهر أغسطس القادم ملابس الشركة الألمانية بعد أكثر من 15 عاماً من ارتدائهم لملابس شركة نايكي الأمريكية، حقق خلالها الشياطين الحمر سيطرة على الدوري الإنكليزي بعدما ناله ثمان مرات، بقميص نايكي فضلا عن إحرازه لقب دوري أبطال أوروبا عام 2008.

ورغم ان اليونايتد تراجعت نتائجه منذ إعلان المدرب الاسكتلندي السير اليكس فيرغسون اعتزال التدريب عام 2013 ، إلا ان شعبية النادي ونجومه في إنكترا وخارجها حفزت إديداس على التعاقد معه لرفع نسبة مبيعاتها. ويأتي ثاني الأندية من حيث الإيرادات التي يحصدها من راعيه الرسمي، نادي بايرن ميونيخ بطل ألمانيا الذي ابرم عقداً جديداً قبل أيام مع شركة أديداس الألمانية يمتد لغاية عام 2030 يحصل بموجبه النادي البافاري على 90 مليون يورو سنوياً ، لتستمر بذلك قصة الحب بين النادي والشركة والتي بدأت منذ السبعينات من القرن المنصرم مما يجعل رعاية الشركة الألمانية لبايرن واحداً من اقدم عقود الرعاية.

وفي المركز الثالث نجد بطل الدوري الإنكليزي الممتاز للموسم الجاري نادي تشيلسي الإنكليزي الذي يتحصل من شركة اديداس على 42 مليون يورو سنوياً ، بعدما تخلى عن رعاية شركة امبرو الإنكليزية منذ عام 2005، التي أصبحت غير قادرة على منافسة نظيراتها الألمانية والأمريكية في السوق بعدما أصبح البلوز متخما بالنجوم الكبار منذ عام 2004.

وفي نفس الترتيب يأتي نادي أرسنال الإنكليزي الذي يرتدي لاعبيه قمصان شركة "بوما" الألمانية مقابل 42 مليون يورو، وهو العقد الذي دشن في شهر أغسطس من عام 2013 ، بعدما انفصلت إدارة المدفعجية عن رعاية شركة نايكي التي ظلت تمول النادي اللندني منذ منتصف التسعينات.

وحل خامساً في الترتيب نادي ريال مدريد الإسباني بطل دوري أبطال أوروبا المتعاقد منذ سنوات طويلة مع شركة "أديداس" الألمانية ، حيث منح اخر عقد بينهما خزينة النادي الملكي مبلغا تصل قيمته 38 مليون يورو سنوياً، وهو مبلغ متواضع مقارنة بسمعة النادي وشعبيته ونجومية لاعبيه حيث يضم ضمن صفوفه ألمع الأسماء ، فضلا عن إنجازاته التي تساهم بشكل كبير في الترويج للمنتجات الألمانية.

ويأتي ليفربول في المرتبة السادسة بعائدات سنوية قيمتها 35 مليون يورو، بفضل عقد الرعاية مع الشركة الأمريكية "نيو بالونس" والذي بموجبه يرتدي الفريق قمصانه منذ عام 2013 ، بعدما انفصل عن شركة "أديداس" التي تعاقد معها في عام 2005 ، فيما كان لاعبو ليفربول يرتدون قبلها قصمان شركة "رايبوك " الإنكليزية .

و يمتلك ليفربول شعبية كبيرة على الرغم من صيامه عن التتويج ببطولة الدوري الإنكليزي مما حفز الرعاة على خوض صراع شرس للظفر برضاه. وجاء في المركز السابع نادي برشلونة الإسباني الذي يحصل من شركة "نايكي" الأمريكية على عائد سنوي قيمته 33 مليون يورو، و هو مبلغ متواضع مقارنة مع شعبية الفريق و نجومية لاعبيه والانجازات التاريخية التي حققها .

ويرتدي لاعبي البارسا قمصان شركة نايكي التي تعاقد معها منذ موسم 1997-1998 بعد مواسم من ارتدائه لقمصان شركة "كابا".

ويستعد البارسا لخوض معركة تفاوضية مع إدارة الشركة الأمريكية لتوقيع عقد رعاية جديد بعدما شارف العقد الحالي على نهايته ، حيث يتوقع ان يحصل البلوغرانا من عقده الجديد على إيرادات سنوية لن تقل عن الـ 50 مليون يورو ، خاصة أن "أديداس" قد تدخل على الخط بعرض مغر يضع نهاية لعلاقة الكتالونيين بالأمريكيين . وفي المرتبة الثامنة نجد نادي يوفنتوس الإيطالي الذي سيرتدي لاعبيه قمصان شركة "أديداس" لأول مرة في تاريخ النادي، بداية من الموسم الجديد 2015-2016 بعد مواسم طويلة ظل فيها يرتدي قمصان "نايكي" و قبلها "لوتو" و"كابا" ، حيث يضمن العقد حصول السيدة العجوز على عائد قدره 23 مليون يورو .

وسيواصل لاعبو ميلان الإيطالي إرتداء قمصان شركة "اديداس" الموسم القادم أيضاً لقاء 23 مليون يورو سنوياً ما يضعه في المركز التاسع ضمن قائمة الأندية الأعلى في الإيرادات من الراعي الرسمي للنادي .

وتأثرت خزينة النادي اللومباردي كثيراً من رحيل ألمع النجوم عن الفريق وتراجع نتائجه محلياً وقارياً وهو ما ساهم في تقليص شعبيته وأثر سلبا على مبيعات قمصانه عكس ما كان عليه قبل عشر أعوام وتحديداً في عشرية الثمانينات عندما كان ميلان مستهدفاً من كبار الشركات الراعية على غرار شركة لوتو وشركة اديداس بفضل البطولات المحلية و الدولية الكثيرة التي احرزها.

و ي المركز العاشر يتواجد بطل الدوري الفرنسي نادي باريس سان جيرمان الذي وقع عقد رعاية جديد يرتدي بموجبه زملاء المهاجم السويدي المخضرم السلطان زلاتان ابراهيموفيتش قمصان شركة اديداس لقاء 20 مليون يورو سنويا، بعد ظل منذ منتصف التسعينات يرتدي قمصان نايكي، والتي بها حقق الفريق إنجازات كبيرة خاصة احرازه لقب الدوري المحلي ، حيث يتجه للتتويج به للموسم الثالث على التوالي في إنجاز تاريخي غير مسبوق في حديقة الأمراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0