السعودية واوكرانيا تتفقان على تصنيع وانتاج طائرات (انتونوف-32)

كشفت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية السعودية هنا اليوم عن تحالف تقني صناعي لتطوير وتصنيع وإنتاج طائرات (انتونوف - 32) متعددة الأغراض بالتعاون والشراكة بين شركتي (أنتونوف) الأوكرانية وشركة تقنية للطيران السعودية.

وقال رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعوم والتقنية الامير الدكتور تركي بن سعود بن محمد في مؤتمر صحفي عقده ان "التحالف يهدف الى الدخول في مجال تصنيع طائرات (انتونوف - 32) ونقل تقنية صناعة الطائرات من الشركات العالمية لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في تخصصات علوم الطيران عبر التصنيع المشترك.

وأضاف أنه بموجب هذا التحالف ستقوم المدينة وشركة (أنتونوف) بتطوير وتحسين أداء الطراز الحالي لطائرة انتونوف (32 -ايه ان) الى طائرة حديثة مزودة بأحدث المحركات والالكترونيات وقادرة على المنافسة مع مثيلاتها من حيث معدل استهلاك الوقود وقدرة الإقلاع والهبوط بمختلف البيئات.

واكد أن السعودية ستملك جميع حقوق ملكية التصاميم الهندسية والفكرية لهذه الطائرة التي سيطلق على الطراز الجديد منها اسم (132-ايه ان) متوقعا ان يتم اختبارها في سماء المملكة خلال عام ونصف العام من الآن.

وبين أن هذا التحالف سيلبي احتياجات المملكة من طائرات النقل الخفيف بالقطاعين العسكري والمدني وتحديث طائرات الشحن التي تتمتع بالعديد من المهام اللوجستية من نقل المعدات العسكرية والجنود إضافة إلى مهام الإخلاء الطبي والاستطلاع الجوي.

من جانبه قال المدير العام لشركة (أنتونوف) ديمتري كيفا ان هذه الشراكة ستتيح للطرفين فتح آفاق تعاون جديدة في مجال صناعة الطيران والفضاء وستعمل على تحسين المواصفات الفنية للطائرة بحيث تضاعف قدراتها على الطيران لمرتين ونصف وزيادة الحمولة للأفضل.

أضف تعليقك

تعليقات  0