رئيسة تشيلي تطالب الحكومة بالاستقالة وسط فضيحة فساد

طالبت رئيسة تشيلي، ميشيل باشيليت، حكومتها بالاستقالة وسط فضيحة فساد أدت إلى تراجع دعمها.

وتراجعت نسبة تأييدها إلى 31% بينما تراجعت نسبة تأييد الحكومة الائتلافية إلى 26% ، وتضررت شعبية باشيليت على خلفية تحقيقات في مدفوعات غير قانونية من جانب شركات إلى سياسيين و تتردد روايات عن محاباة لابنها.

وكانت رئيسة تشيلي قد انتخبت في ديسمبر 2013 بهامش كبير لكنها خسرت قدرا كبيرا من الدعم منذ ذلك الحين.

أضف تعليقك

تعليقات  0