استياء وتذمر من حالة الانفلات والتسيب في "القوى العاملة".. والسبب تملص الصبيح من مسؤولياتها

 اعلان الوزيرة هند الصبيح ان كل صلاحيات وزيرة الشؤون أُعطيت لمدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة، لم يهدئ الاصوات المحتجة والمستاءة من تجاوز الوزيرة على صلاحيات مدير الهيئة.. الوزيرة هند الصبيح جمّدت صلاحيات مدير عام القوى العاملة وجردته من صلاحياته ومنحتها لمساعده..

والكل يستغرب مزاجية الوزيرة، حيث بمجرد تعيينها لجمال الدوسري على رأس الادارة، سارعت الى الانقلاب عليه، في اجراء اثار سخطا واستياء متزايدا في اوساط الهيئة العامة للقوى العاملة وكذلك داخل مجلس الامة..

جدير بالذكر ان مساعد المدير الذي له حضوة لدى الوزيرة ، حيث أنهى ندب مدراء ومساعدي مدراء ومراقبين دون الرجوع الى مدير الهيئة ، كما تقتضي ذلك النظم واللوائح.. ولم يقتصر الامر على هذه التجاوزات، بل ذهب مساعد المدير الى التدخل في تقييم الموظفين، حيث بدل تقييم كثير من الموظفين من امتياز الى جيد..

584الهيئة اعامة للقوى العاملة تعيش انفلاتا وحالة من التخبط يحتاج الى تدخل عاجل وفوري لتقويم الاخطاء وتصويب الاعوجاجات

أضف تعليقك

تعليقات  0