المستشار المطاوعة يبحث سبل تطوير القضاء الاداري مع رئيس مجلس الدولة المصري

بحث رئيس المحكمة الدستورية الكويتية ونائب رئيس محكمة التمييز المستشار يوسف المطاوعة هنا اليوم مع رئيس مجلس الدولة رئيس المحكمة الادارية العليا بمصر المستشار الدكتور جمال ندا سبل تطوير العمل في القضاء الاداري.

وقال المستشار المطاوعة في تصريح له ان اللقاء تناول سبل تطوير العمل في القضاء الاداري سواء في مجلس الدولة المصري أو القضاء الاداري الكويتي وتبادل وجهات النظر حول أنسب النظم الادارية القضائية.

وأضاف انه بحث أيضا خلال اللقاء مدى الحاجة لانشاء مجلس دولة او قضاء اداري او البقاء على النظام المطبق في دولة الكويت وهو ان يكون القضاء الاداري ضمن القضاء العادي.

وأشار الى انه جرى التطرق أيضا لموضوع انشاء الاتحاد العربي للمجالس والمحاكم الادارية موضحا ان فكرة انشاء الاتحاد انطلقت من مجلس الدولة المصري خلال مؤتمر رؤساء مجالس الدولة العرب الذي عقد في بيروت خلال شهر أغسطس 2014.

وأوضح المستشار المطاوعة ان رئيس مجلس الدولة المصري وجه الدعوة للقضاء الكويتي لحضور اجتماع في بداية يونيو المقبل ينتظر أن يعلن خلاله قيام الاتحاد" معربا عن تطلعه للمشاركة في هذا اللقاء الذي يهدف الى تقريب الاجهزة التي تتولى الفصل في الخصومات الادارية.

ولفت المستشار المطاوعة الى أنه وجه دعوة رسمية الى رئيس مجلس الدولة بمصر لزيارة دولة الكويت. بدوره قال المستشار ندا في تصريح له مماثل إن زيارة الوفد القضائي الكويتي تأتي في اطار تدعيم عرى الصداقة والتعاون بين البلدين الشقيقين وبين الاسرة القضائية في مصر ودولة الكويت مؤكدا المكانة الكبيرة التي تحتلها دولة الكويت والقضاء الكويتي لدى الجانب المصري.

ورحب في هذا الصدد بالتعاون بين البلدين في جميع مجالات القضاء الاداري مشيرا الى أن اللقاء تناول سبل دعم التعاون في المرحلة المقبلة التي ينتظر أن تشهد الاعلان عن تأسيس كيان يضم القضاء الاداري (الاتحاد العربي للمجالس والمحاكم الإدارية) بهدف توحيد النظم القضائية والقانونية في جميع الدول العربية.

وذكر أن انشاء هذا الاتحاد من شأنه أن يذلل الصعوبات الناجمة عن اختلاف الانظمة القانونية والقضائية التي تتعامل مع موضوع واحد مضيفا ان آثار انشاء الاتحاد ستظهر بعد صدور حكم قضائي في احدى الدول العربية وتنفيذه في دولة عربية اخرى.

وكشف عن ان مجلس الدولة المصري سيستضيف اجتماعا تحضيريا نهاية الشهر الجاري لبحث النظام الاساسي للاتحاد مشيرا الى ان جامعة الدول العربية وافقت على انشائه لا سيما انه سيضم جميع الدول العربية.

على صعيد اخر بحث المستشار المطاوعة مع رئيس مجلس القضاء الاعلى رئيس محكمة النقض المصرية المستشار محمد حسام عبدالرحيم عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لا سيما اعارة بعض رجال القضاء المصري للعمل في الكويت.

وفي هذا الصدد بين المستشار المطاوعة أن اللقاء بحث أيضا ضرورة انشاء لجنة قضائية لتفعيل الاتفاقية القضائية بين البلدين "حتى نسهل موضوع الاعارة وحتى يكون اختيار الاخوة المعارين لدولة الكويت على أسس منضبطة ومعروفة سلفا بما يعكس اثره على القضاء في كلا البلدين.

وقال المستشار المطاوعة ان القاضي المعار هو سفير لبلده وللقضاء..فيجب ان يكون على مستوى مسؤولية هذا التمثيل الرفيع.

وأوضح أن اللقاء تناول ايضا موضوع آليات القبول في القضاء بدءا من النيابة العامة مشيرا الى اطلاع الوفد الكويتي على النظام المطبق في مصر للاستفادة منه.

ولفت الى انه اطلع على تجربة القضاء المصري في التفتيش القضائي ودور مجلس القضاء في متابعة ورقابة سلوك وممارسات القضاة صونا لهم وصونا للقضاء من أية ممارسات لا تليق بالقضاء ورجاله.

واعرب المستشار المطاوعة عن خالص الشكر والتقدير للحفاوة التي قوبل بها والوفد المرافق له خلال الزيارة مشيرا الى دعوة وجهها من جانبه الى رئيس مجلس القضاء الاعلى المصري لزيارة دولة الكويت. ويضم الوفد المرافق للمستشار المطاوعة رئيس محكمة الاستئناف المستشار محمد بن ناجي ووكيل محكمة الاستئناف المستشار ابراهيم السيف.

أضف تعليقك

تعليقات  0