سوريا تطالب مجلس الامن الدولي باتخاذ اجراءات لوقف قرار اسرائيل مصادرة اراض في الجولان

طالبت الحكومة السورية اليوم مجلس الامن الدولي باتخاذ اجراءات فورية لاجبار اسرائيل على وقف قرارات صادرت من خلالها آلاف الدونمات من اراضي الجولان السوري المحتل معتبرة هذه القرارات انتهاكا لقرارات الشرعية الدولية.

وقالت الحكومة السورية في رسالتين متطابقتين وجهتهما وزارة الخارجية الى كل من الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن ان قيام اسرائيل بمصادرة اراض من الجولان انتهاك صارخ جديد لاتفاقيات جنيف وخرق متجدد لقرارات الشرعية الدولية المطالبة اسرائيل بانهاء احتلالها للجولان السوري ووقف ممارساتها العدوانية وانتهاكاتها الصارخة لكل المواثيق والاعراف الدولية.

واضافت الوزارة ان قوات الاحتلال الاسرائيلي قامت بمصادرة الاف الدونمات من اراضي الجولان السوري المحتل بغرض توزيعها على مستوطنين سيستقدمون للاستيطان على الاراضي المصادرة بغرض اقامة مشاريع زراعية كما بدأت بالحفر التجريبي للتنقيب عن النفط فيها.

واشارت الى ان قوات الاحتلال شرعت تحت مسمى مشروع المزارع بإقامة 750 مزرعة جديدة يكون الحد الادنى لكل مزرعة 65 دونما واستقدمت 90 عائلة إسرائيلية هذه السنة للاستيطان في هذه المزارع على ان يتم استقدام 150 عائلة جديدة كل عام ليصل مجموعها الى 750 وقد ترافق ذلك مع قيام اسرائيل بسرقة المياه لري هذه المزارع في استنزاف لموارد الجولان السوري المحتل المائية وحرمان المواطنين السوريين منها.

ولفتت الى ان شركة (افيك) الاسرائيلية بدأت بالتنقيب عن النفط بالقرب من مستوطنة ناطور حيث شارفت على الانتهاء من الحفر في موقع التنقيب التجريبي الاول وسيتم العمل في البئر الثانية خلال الشهر الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0