علماء آثار كويتيون يشاركون في تطوير معلم تاريخي بروما


أعلن عمدة العاصمة الايطالية اغناسيو مارينو هنا اليوم أن مجموعة من علماء وأخصائيي الأثار الكويتيين ستشارك في أعمال تطوير أحد معالم روما التاريخية بمساهمة دولة الكويت بهدف حماية التراث الحضاري والانساني.

وقال مارينو في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) حول استقباله وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح خلال زيارته الأخيرة إلى روما إنه اقترح اشراك شباب كويتيين في تفعيل العلاقات الثقافية بين الكويت وايطاليا.

وذكر أنه بحث مع الشيخ سلمان الحمود 'تصورات لإنشاء مسار تعاون مشترك في المجال الثقافي' على ضوء ما أسست له زيارتا رئيس وزراء ايطاليا الأخيرة للكويت ورئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح لروما منتصف سبتمبر الماضي.

واكد ان هذا المسار 'انطلق بالفعل بفضل زيارة الشيخ سلمان الحمود لتفعيل الرغبة المشتركة لتطوير التعاون الثقافي' لاسيما بعد قرار تنفيذ مشروع بمساهمة الكويت لتطوير موقع أثري يعرف باسم (لودوس مانيوس) خلال الأشهر الستة المقبلة.

واشار مارينو الى اقامة معرض كويتي هام للفن الاسلامي بقاعات متحف (سكوديريا ديل كويرينال) الشهر القادم في ظل الجهود الثنائية الكويتية والايطالية وتعزيز العلاقات الثقافية بينهما.

وأعرب عمدة روما عن تطلعه لأن تساهم الكويت في مشروعات احياء التراث الثقافي العالمي باعتبار ما تزخر به روما من آثار وفنون تاريخية تراثا انسانيا تتقاسمه مع ايطاليا وبلدان العالم الأخرى.

وكان مارينو قد التقى وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود بحضور سفير الكويت الشيخ علي الخالد الصباح وكبار المسؤولين السبت الماضي على عشاء عمل أعقبه عرض وثائقي في موقع (محفل الامبراطور تراجان) الذي تم الانتهاء من تطويره مؤخرا.

يذكر ان الموقع الأثري (لودوس مانيوس) أو (الملعب الكبير) ملحق بصرح مسرح الكولوسيوم الذي كان ملعبا لتدريب المصارعين قبل دخول حلبة الكولوسيوم لتقديم عروضهم الدموية الشهيرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0