بسبب تزايد المشاجرات الشبابية في الأسواق.."الداخلية" تدرس تغليظ العقوبات


كشف مصدر أمني رفيع المستوى عن عزم وزارة الداخلية استصدار قانون لتغليظ عقوبة مرتكبي المشاجرات في الأسواق والأماكن العامة او ما يسمى بظاهرة «العنف المجتمعي» والتي بدأت تنتشر بازدياد في الفترة الأخيرة وتتكرر دون رادع، مبينا أن وزارة الداخلية شخصت الحالة وتستعد لوضع الحلول لوقف انتشار هذه الظاهرة.

وقال المصدر ان وزارة الداخلية رصدت ارتفاع معدل المشاجرات الشبابية في الأسواق والأماكن العامة بشكل لافت وما يصاحب ذلك من سلوك شاذ من بعض الأفراد، مبينا أن هذه الظاهرة باتت تقلق جميع مؤسسات الدولة الأمنية والمدنية، موضحا أن عدم الامتثال لأوامر رجال الأمن وعدم تنفيذ تلك الأوامر يعرض الأشخاص لعقوبات مشددة تصل للحجز، يأتي ذلك بخطة موازية لتثقيف وتوعية الجمهور بمخاطر العنف.

ولفت المصدر الى أن الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية لن تقف مكتوفة الأيدي وأنها سوف تتصدى بحزم لمن يتعرض للآخرين بالأذى وسيكون تطبيق القانون على الجميع، داعيا المواطنين الى التحلي بروح المواطنة الحقة ومعرفة الحقوق والواجبات، وأننا نعيش في دولة يسودها القانون، وهو الوسيلة الحضارية لحل جميع المنازعات، مطالبا الجميع بالابتعاد عن شريعة الغاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0