الصحة العالمية تعلن ليبيريا خالية من فيروس إيبولا

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم أن ليبيريا أصبحت خالية من فيروس (ايبولا) القاتل مؤكدة أنه لم ترصد هناك أي إصابات جديدة في الأسابيع القليلة الماضية. وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن ليبيريا أصبحت بلدا خاليا من فيروس (إيبولا) الذي لم تسجل إصابات به خلال 42 يوما.

وعلى صعيد متصل ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) أن رئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف تستعد للاحتفال بالقضاء على الفيروس في جولة بشوارع العاصمة على متن حافلة تشكر فيها العاملين في قطاع الصحة والمتعاونين في الحملة لمكافحة المرض.

وأعربت سيرليف عن شدة الصدمة التي أصابتها وأصابت الأمة جراء انتشار الفيروس في البلاد قائلة إنها تشعر إلى اليوم بالانقباض كلما سمعت صفير سيارات الإسعاف.

وكانت ليبيريا تسجل في نهاية سبتمبر الماضي 400 إصابة بفيروس إيبولا أسبوعيا فيما كانت المستشفيات فيها مملوءة بالمرضى والجثث ملقاة في الشوارع. وتمكنت الحملة الصحية من احتواء الوباء والقضاء عليه تماما إذ سجلت آخر حالة وفاة في 27 مارس الماضي.

وخلف انتشار فيروس إيبولا 11 ألف قتيل ولا يزال يحصد الأرواح في غينيا وسيراليون. لكن حالات الإصابة بالفيروس أخذت تتراجع إذ وصف مبعوث الأمم المتحدة الخاص بإيبولا، ديفيد نابار والتقدم في محاربة المرض بدول غرب أفريقيا بأنه "رائع" إلا أنه حذر من أن القضاء على الوباء نهائيا يتطلب المزيد من الوقت.

أضف تعليقك

تعليقات  0