طائرات التحالف تشن غارتين على منزل عبد الله صالح بصنعاء

استهدف طيران التحالف العربي، صباح الأحد، منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء، حسبما أفاد سكان ومصدر في حزبه.

وقال شهود إن 3 انفجارات قوية سمعت في منزل صالح، حليف جماعة الحوثيين، فيما تصاعدت أعمدة الدخان من المنطقة المحيطة به.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن صالح وأفراد عائلته "سالمون" بعد الغارات الجوية.

وواصل طيران التحالف العربي، شن غاراته على عدة مواقع للحوثيين في اليمن، السبت، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".

واستهدفت الغارات مواقع الحوثيين وحلفائهم قوات صالح في عدن جنوبي اليمن، ومقر اللواء 15 مشاة الموالي لهم في زنجبار بمحافظة أبين الجنوبية أيضا.

وفي صعدة معقل الحوثيين شمالي اليمن، استهدف القصف مناطق مران وشدا والحصامة والملاحيط والمرزق.

وتتوازى الغارات الجوية مع اشتباكات على الأرض، بين مسلحي جماعة الحوثيين وأنصار صالح، مع مقاتلي اللجان الشعبية من الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

فقد قتل 10 من الحوثيين و3 من المقاومة الشعبية في موقع استراتيجي في تعز، انتهت بسيطرة أنصار هادي على تبة تطل على المدينة الواقعة جنوبي البلاد، كانت تحت سيطرة الحوثيين.

كما سقط قتلى ومصابون في هجوم استهدف منزل قيادي في حزب صالح وجماعة الحوثي، في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0