"الصحة": 45 حالة إسعاف جوي منذ إطلاق الخدمة مطلع يناير الماضي

أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة الدكتور جمال الحربي وصول عدد حالات الإسعاف الجوي في الكويت والاخلاء الجوي إلى خارجها إلى 45 حالة منذ إطلاق الخدمة في البلاد مطلع يناير الماضي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الحربي في افتتاح فعاليات اليوم العالمي الرابع للنطق تحت شعار (معا تواصلنا أفضل) هنا اليوم وتقام برعاية وزير الصحة الدكتور علي العبيدي.

وقال الحربي إن هذا الحفل ينظم للمرة الاولى في البلاد 'ويتولى ذلك قسما علاج النطق والسمع في كل من مركز الشيخ سالم العلي ومستشفى الطب الطبيعي والتأهيل الصحي'. وأضاف أن الوزارة تعتزم إطلاق حملة عامة وشاملة متخصصة للتعريف والتثقيف تشمل قطاعات المجتمع كافة بالاضطرابات المتعلقة بالنطق واللغة والسمع والبلع.

وأوضح أن فعاليات شهر النطق العالمي (الذي يصادف مايو كل عام) تتخلله أيضا فعاليات ومحاضرات ومعارض ستوجه للمتخصصين والأطباء والجمهور وفق جداول منظمة وتواريخ معتمدة بالتنسيق مع كل القطاعات المشاركة.

وذكر أن أهم أهداف حملة شهر النطق العالمي يتمثل في نشر الوعي بين أفراد المجتمع حول اضطرابات الكلام واللغة والمشكلات السمعية واضطرابات البلع والتوعية بمدى أهمية التدخل المبكر لاكتشاف المشكلة وتحديد أبعادها والتوصيات المقترحة للعلاج.

وبين الحربي أن أهم الأهداف أيضا مد جسور التواصل بين الأطباء والمتخصصين في مجالات صحة الطفل والاطلاع على آخر الدراسات المتخصصة باضطرابات التواصل وتنشيط وتنسيق العمل الجماعي بين التخصصات الطبية والطبية المساندة لخدمة ذوي الاعاقة وتقديم اقتراحات وتوصيات لآليات عمل علمية وموثقة ومتبعة لدى الجهات الصحية التي تخدم ذوي الاعاقة. من جانبه قال رئيس قسم السمع والنطق في مركز الشيخ سالم العلي الدكتور محمد الهاجري إن هذا الحفل جمع العديد من التخصصات الطبية في مجال رعاية الطفل لتقديم ما لديهم من بروتوكولات وآليات عمل موثقة.

وأضاف الهاجري إن ذلك يأتي من خلال محاضرات تحت عنوان (التواصل الفعال بين الخدمات الطبية في رعاية الأطفال ذوي الاعاقة) والتي ستقدم من قبل مجموعة من الكوادر الوطنية في عشرة تخصصات طبية. وأوضح أن من أفضل طرق تبادل الخبرات ومناقشة المستجدات هو عقد المؤتمرات والندوات العلمية لاستعراض آخر ما توصل إليه العلم من طرق لتشخيص وعلاج الامراض والوقاية منها.

أضف تعليقك

تعليقات  0