رئيس الائتلاف السوري المعارض.. لا حل سياسيا ينقذ سوريا إلا برحيل الأسد

جدد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجه هنا اليوم التأكيد على عدم وجود حل سياسي ينقذ سوريا الا برحيل الرئيس بشار الأسد عن الحكم.

وتعهد خوجه في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس تيار بناء الدولة لؤي حسين في اسطنبول بالعمل على إقامة مناطق آمنة في سوريا وتأسيس حكم مدني لإدارة شؤون هذه المناطق.

وشدد على ان تأسيس جيش وطني للثورة السورية أصبح استحقاقا أساسيا لحماية المدنيين في جميع المناطق موضحا ان التحالفات الأخيرة التي شهدتها ساحة المعارك السورية ستكون حجر أساس في هذا الجيش.

من جهته اعتبر حسين الذي وصل الى تركيا قبل نحو اسبوع أن النظام السوري غير مؤهل للمشاركة في أي عملية سياسية معربا عن تشاؤمه ازاء إمكانية إيجاد حل سياسي للصراع في سوريا في الوقت الراهن.

وقال حسين وهو من معارضي الداخل السوري إنه تم التوافق مع الائتلاف الوطني على رؤية مشتركة لحل الازمة في البلاد موضحا ان هذه الرؤية تؤكد ضرورة توفير المناطق الآمنة للشعب السوري وتأسيس الإدارة الذاتية في المناطق التي تخضع للمعارضة الى جانب تأسيس جيش وطني قادر على حماية هذه المناطق.

واكد الطرفان مشاركتهما في مشاورات جنيف التي تجري حاليا مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ولكن بوفد منفصل مشددين على أن هذه المشاورات ليست (جنيف 3).

أضف تعليقك

تعليقات  0