وزراء مالية اليورو يبحثون مدى تقدم اليونان في اصلاحاتها الاقتصادية

بدأ وزراء مالية منطقة اليورو هنا اليوم اجتماعا للوقوف على النتائج التي حققتها اليونان بشأن الإصلاحات الاقتصادية بما يسمح بمنحها حزمة مساعدات جديدة.

وقال وزير المالية الألماني فولفغانغ شوبل في تصريح للصحفيين قبيل الاجتماع إن التقدم الذي احرزته اليونان الى الآن لا يسمح باتخاذ أي قرارات جديدة" مشيرا الى أنه رغم عدم تفاقم الاوضاع "فإن الأمور ليست جيدة بشكل عام.

وشدد على صعوبة الاوضاع في اليونان موضحا أنها تحتاج إلى بذل جهود كبيرة وتنفيذ مجموعة من الاجراءات الواردة في برنامج المساعدات ومشيرا الى أن الأمر متروك لليونانيين وعليهم اتخاذ ما يلزم من قرارات.

ويتوجب على اليونان ان تسدد غدا ما قيمته 750 مليون يورو من اجمالي ديونها لصندوق النقد الدولي وذلك مع اقتراب الموعد المحدد لانتهاء برنامج المساعدة الثاني في نهاية يونيو المقبل.

من جانبه شدد رئيس مجموعة اليورو يروين ديسلبلوم على ضرورة وجود ارادة سياسية لدى اليونانيين لضمان بقاء بلادهم قائلا إن "ذلك يتطلب اتخاذ المزيد من الخطوات. واوضح ديسلبلوم انه لن تتخذ قرارات خلال اجتماعات اليوم والتي ستخصص للاستماع إلى اليونانيين والجهات الدائنة حول مدى التقدم الذي احرز.

بدوره قال وزير المالية اليوناني يانيس فاروفكيس انه على يقين بأن يكون الاجتماع مجديا مشيرا في الوقت نفسه الى وجود ما اسماها ب الخطوط الحمراء التي لا تقبل النقاش بيد انه اوضح ان من بين تلك الخطوط الحمراء ما يمكن ان يمثل ارضية مشتركة.

وترغب أثينا في ان تفرج منطقة اليورو عما قيمته 2ر7 مليار يورو في إطار برنامج المساعدات الثاني الذي تستفيد منه البلاد منذ 2012 والمقدر بنحو 240 مليار يورو.

أضف تعليقك

تعليقات  0