السفينة (تونا 1) تبحر باتجاه تركيا بعد تعرضها لهجوم قبالة السواحل الليبية

ذكرت تقارير اخبارية ان سفينة الشحن المدنية (تونا 1) ابحرت في اتجاه عودتها الى تركيا بعد ان تعرضت لهجوم في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية.

ونقلت وكالة (اناضول) التركية للانباء عن قبطان السفينة الاول اونال بيليجي قوله ان السفينة التابعة لشركة تركية تعرضت في ساعة متأخر الليلة الماضية لهجوم من اليابسة دون سابق تحذير بينما كانت تبحر في طريقها الى ميناء مدينة (طبرق) الليبية.

واضاف بيليجي ان السفينة اطلقت اشارة حالة طوارئ وابتعدت عن الساحل مشيرا الى ان الرد على النداء جاء من اليونان ومالطا وفرنسا بعدها بعشر دقائق تعرضت لهجوم من الجو ما ادى الى مقتل القبطان الثالث للسفينة.

واشار الى ان السفينة تعرضت لغارة جوية جديدة استهدف غرفة المحرك وملجأ الطوارئ التابع لطاقم السفينة بعد ابتعدت سبعة اميال اخرى عن موقع الهجوم الجوي.

واضاف ان افراد السفينة المكون من 15 بحارا هم ثمانية اتراك وستة جورجيين واذري تمكن من السيطرة على الحريق الذي اندلع في السفينة التي اصيبت باضرار جسيمة متوقعا وصول السفينة الى ميناء (فتحية) في مدينة (موغلا) جنوب غربي تركيا غدا الثلاثاء.

ودانت وزارة الخارجية التركية في بيان صدر في وقت سابق اليوم الهجوم الذي استهدف السفينة وطالبت بالوقف الفوري لجميع الاعمال التي تهدد سلامة السفينة وباقي السفن التركية ومحاسبة المسؤولين عن الهجوم.

وكان مسؤول عسكري بالجيش الليبي قال في وقت سابق اليوم إن سلاحي الجو والمدفعية استهدفا السفينة التركية بعد دخولها منطقة محظورة داخل المياه الليبية وتجاهلها تحذيرات أطلقها الجيش بالتوقف عن الإبحار.

وأضاف آمر سلاح الجو الليبي العميد صقر الجروشي أن قوات الجيش "أطلقت ذخائر تحذيرية لكن السفينة لم تستجب الأمر الذي أضطر معه استخدام الذخيرة الحية" واستهداف السفينة على بعد عشرة كيلومترات من مدينة (درنة) التي يسيطر عليها مسلحون شرقي البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0