أمريكا تحذر من أضرار العبوات البلاستيكية


تبدأ ولاية كاليفورنيا الأمريكية عما قريب فى وضع ملصق تحذيرى على عبوات مياه الشرب البلاستيكية والسلع المعلبة، وسلع محفوظة أخرى يتم توزيعها بالولاية، تحتوى العبوات على مادة "بوليمر ثنائى الفينول.أيه" بحيث يوضح هذا الملصق أن هذه المادة الكيمياوية يمكن أن تسبب مشكلات للمرأة تتعلق بالإنجاب.

يأتى هذا القرار الذى أصدرته لجنة علمية من الخبراء بإدراج هذه المادة ضمن المواد الضارة بالصحة كأحدث حلقة ضمن نزاع مضى عليه أعوام بين خبراء الولاية وقطاع الصناعات الكيمياوية، الذى يؤكد سلامة هذه المادة.

ورحب مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية بهذا القرار ووصفه بأنه "خطوة مهمة الى الأمام فى سبيل حماية الصحة العامة".

وقال مركز المحاسبة فى مجال العلوم وهو هيئة غير هادفة للربح تؤيد عادة مواقف قطاع الصناعة، إن قرار ولاية كاليفورنيا يبرز "مدى السخافة المحض"، الذى ينطوى عليه قرار المطالبة بالإفصاح عن المركبات الكيمياوية الضارة.

وأضاف جوزيف بيرون المسؤول العلمى بمركز المحاسبة فى مجال العلوم: "الجهات الرقابية تثير مخاوف لا ضرورة لها عن المنتجات الآمنة".

ويقضى القرار الذى سيكتسب قوة القانون بعد الاقتراع عليه بإنشاء منظومة تؤكد ضرورة الإفصاح عن أى مواد كيمياوية يمكن أن تسبب أضرارًا خاصة بالصحة الإنجابية سواء كانت هذه المواد فى المنتجات الاستهلاكية أو تستخدم فى مجال البناء والتشييد أو أى أغراض أخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0