لجنة "برول" تقرر رفض الإفراج عن حميدان التركي .

 أكد تركي نجل المعتقل السعودي في السجون الأمريكية، حميدان التركي عبر حسابه بتويتر، أن لجنة برول قررت رفض الإفراج عن والده المعتقل حميدان التركي، مشيراً إلى أنها أتاحت الفرصة لإعادة النظر بعد سنتين.

جدير بالذكر أن حميدان التركي عُرض سابقاً على لجنة برول في شهر مايو 2013، حيث أصدرت قرارها برفض الإفراج المشروط، وقد فوجئ "التركي" خلال الجلسة بأن اللجنة تناقشه في مقتل توم كليمنت مدير إدارة الإصلاح في سجون كلورادو الذي قتل في 19 مارس على يد أحد أفراد العصابات، على الرغم من عدم وجود أي علاقة لـ "التركي" بهذه القضية.

واعتقل "التركي" للمرة الأولى وزوجته السيدة "سارة الخنيزان" في نوفمبر 2004م بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة، ولم يكن الاعتقال من قِبل سلطات الهجرة فقط، بل كان معهم أعضاء من مكتب التحقيقات الفدرالي (F.B.I)، قبل أن يتم اتهامه بعد ذلك في قضية الإساءة لخادمته.

يشار إلى أن "حميدان التركي" طالب دكتوراه سعودي مبتعث من جامعة الإمام محـمد بن سعود الإسلامية في قسم اللغة الإنجليزية لتحضير الدراسات العليا في الصوتيات، وحاصل فيها على الماجستير بامتياز مع درجة الشرف الأولى من جامعة دنفر بولاية كولورادو في الولايات المتحدة، وحظيت قضيته باهتمام رسمي وشعبي واسع في السعودية.

وعلق نجل المعتقل التركي على قرار رفض الإفراج عن أبيه بقوله "الحمد لله على ما قدر وحكم، والشكر له على ما قضى وأبرم".?

أضف تعليقك

تعليقات  0