الولايات المتحدة ترحب باستئناف محادثات السلام حول قبرص

رحبت الولايات المتحدة اليوم بالإعلان عن استئناف محادثات السلام بين شطري جزيرة قبرص يوم الجمعة المقبل بهدف اعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ عام 1974 .

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الامريكي برناديت ميهان في بيان صحفي نؤكد مجددا دعمنا الكامل للعملية التي سهلتها الأمم المتحدة بقيادة المستشار الخاص للمنظمة الدولية المعني بقبرص إسبن بارث إيدي ونكرر استعدادنا للمساعدة في عملية بأي طريقة يعتبرها الطرفان مفيدة.

واضافت نشجع الاطراف على التوصل إلى تسوية بأسرع وقت ممكن لإعادة توحيد الجزيرة كمنطقتين ومجموعتين وهو ما من شأنه أن يعود بالفائدة على جميع القبارصة وكذلك على المنطقة بشكل أوسع.

وكان اسبين بارث ايدي اعلن في وقت سابق اليوم ان مباحثات السلام بين شطري جزيرة قبرص ستستأنف يوم الجمعة المقبل اثر لقاء بين الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس وزعيم القبارصة الاتراك مصطفى اكينجي في منطقة الخط الفاصل بين شطري نيقوسيا.

وتعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين منذ عام 1974 وفي عام 2004 قدمت الامم المتحدة خطة لتوحيد الجزيرة رفضها القبارصة اليونانيون ووافق عليها القبارصة الاتراك.

أضف تعليقك

تعليقات  0