العمير: إغلاق حقل الوفرة للصيانة واستئناف الإنتاج بعد انتهائها

صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الامة ووزير النفط د.علي العمير ان اغلاق حقل الوفرة النفطي المشترك بين الكويت والسعودية جاء بسبب اجراء اعمال الصيانة فيه.

وقال العمير لـ"كونا"عقب مشاركته في "منتدى الدوحة" ان القرار النهائي لاستمرار انتاج الحقل من عدمه سيتحدد بعد اسبوعين من فترة الصيانة.

واكد حرص الكويت على الاستمرار في اعمال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز باستخدام احدث التكنولوجيا المتوفرة تحقيقا لاستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية التي تطمح الى بلوغ انتاجها من النفط اربعة ملايين برميل يوميا عام 2020.

واضاف ان هناك اربعة استكشافات رئيسية من الحقول النفطية ومن مكمنين من مكامن النفط سبق ان اعلن عنها ،مبينا ان التحدي يظل دائما مقترنا بالاستكشاف والانتاج وكيفية توفير التكنولوجيا لاستخراج النفط الموجود في هذه الحقول او المكامن.

وعن استكشافات الغاز، ذكر العمير ان الكويت تتشوق دائما لمزيد من الاستكشافات المتعلقة بالغاز ،مشيرا الى وجود استكشاف جديد بهدف زيادة الكميات المنتجة لاسيما ان الكويت تشتري حاليا كميات كبيرة من الغاز.

ونوه بان الاسعار المناسبة هي التي ترضي جميع الاطراف من الدول المصدرة والدول المستوردة مبينا ان السعر يتحدد عادة بقبوله من قبل المصدرين والمستوردين. واكد حرص الكويت على التعاون مع شركائها في منظمة "اوبك" وبالتنسيق مع الدول المنتجة من خارجها لتحقيق الاستقرار في اسواق البترول العالمية وحماية الاسعار من التذبذبات والتقلبات غير المحمودة.

وذكر ان النفط في الكويت يشكل العمود الفقري للاقتصاد الوطني "لذا فإننا نعمل على المحافظة على مصادر الثروة البترولية والاستغلال الامثل لها وترشيد استخداماتها وتطويرها بما يكفل تنمية ايرادات الدولة وزيادة دخلها".

واضاف ان الكويت وضعت الخطط والاستراتيجيات للتوسع في الطاقة الانتاجية والتكريرية للمساهمة في الايفاء بمتطلبات الاسواق البترولية المتنامية من البترول والمنتجات النظيفة الصديقة للبيئة الى جانب المساهمة الطوعية في الجهود الدولية الرامية لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0