د.فاطمة السالم: مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت وسائل لـ«التباعد الإجتماعي»

استعرضت أستاذة الإعلام الالكتروني والصحافة في قسم الإعلام بجامعة الكويت الدكتورة فاطمة السالم اليوم دراسة اعدتها بعنوان (وسائل التباعد الاجتماعي) خلال مشاركتها في الدورة ال14 لمنتدى الإعلام العربي.

وقالت السالم عقب مشاركتها في (جلسة 20 دقيقة) ضمن أعمال المنتدى انها استعرضت مسمى (وسائل التباعد الاجتماعي) باعتباره مسمى جديدا يتناول آثار وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت أن وسائل التواصل الاجتماعي أدت وفق دراسة قامت بإجرائها على عينة عشوائية في دولة الكويت يبلغ عددها 800 شخص إلى نوع جديد من الانعزال الاجتماعي نتيجة الاستخدام المفرط لها او ما اطلقت عليه (التباعد الاجتماعي).

وأشارت إلى أن الدراسة اظهرت وجود اشخاص يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للتخفي وراء أسماء مستعارة "هروبا من الواقع إلى عالم افتراضي يجدون فيه هوية شخصية افتراضية بعيدة عن حياتهم وعالمهم الواقعي".

وأوضحت أن هذا العالم الافتراضي الذي يتواصل فيه هؤلاء الأشخاص مع الآخرين يبحثون فيه عن مواضيع اجتماعية حساسة او "تابوهات" لا يستطيعون إيجادها في حياتهم الاعتيادية.

وذكرت ان تلك الحياة الافتراضية تبعد هؤلاء الأشخاص عن حياتهم الواقعية وتنقلهم كذلك إلى "مجالس افتراضية" غير واقعية وتجردهم من التعبير الحقيقي عن المشاعر والأحاسيس.

يذكر أن المنتدى الذي انطلق أمس يعقد تحت رعاية وحضور نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وبحضور وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح.

وشهد المنتدى حضور اكثر من الفي شخص من اعلاميين ومثقفين وباحثين واكاديميين وكتاب وصحفيين من أكثر من 27 دولة عربية وأجنبية. ويبحث المنتدى الذي ينظمه (نادي دبي للصحافة) مختلف الاتجاهات الإعلامية الجديدة التي تواكب في مضمونها واقع العالم العربي بكل تفاصيله.

ومن المقرر ان يتم تكريم الفائزين في حفل جائزة الصحافة العربية الذي سيعقد في وقت لاحق اليوم وسيتم الكشف عن الأعمال الفائزة من بين أكثر من 5008 اعمال مشاركة في هذه الدورة.

أضف تعليقك

تعليقات  0