مسؤول بالبنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد العالمي 9ر2 في المئة في 2015

توقع المدير الأول بمجموعة الممارسات العالمية المعنية بالاقتصاد الكلي وإدارة المالية العامة في البنك الدولي مارسيلو جيغالي ان ينمو الاقتصاد العالمي بواقع 9ر2 في المئة العام الحالي على ان تتسارع وتيرة النمو الى 2ر3 في المئة العام المقبل.

وقال جيغالي في مؤتمر صحافي بمناسبة زيارته للكويت اليوم ان هذه التوقعات مبنية على سيناريو محدد بعيدا عن اي مخاطر قد تطرأ على الاقتصاد العالمي سواء تلك المتعلقة بانخفاض النمو الاقتصادي الصيني او ازمة اليونان او الاثار السلبية لخفض الفيدرالي الامريكي لاسعار الفائدة.

وتوقع جيغالي الذي يقوم حاليا بجولة على دول الخليج العربي تشمل كلا من الكويت والامارات والسعودية وقطر ان يتجاوز النمو الاقتصادي في الهند نظيره الصيني العام المقبل مجددا دعوة البنك الدولي الى دول الخليج باستغلال فرصة انخفاض اسعار النفط لاصلاح الاختلالات في ميزانياتها العامة وترشيد الدعم وتنويع اقتصاداتها الوطنية بعيدا عن النفط.

وعدد اربع مخاطر وتحديات رئيسية تواجه التعافي الاقتصادي العالمي على المدى القصير ابرزها رفع اسعار الفائدة في الولايات المتحدة الخريف المقبل واثر ذلك في انخفاض تدفق السيولة على الدول الاخرى في العالم وعودة السيولة الى الولايات المتحدة واثر ذلك على نمو هذه الاقتصادات.

واضاف ان المخاطرة الثانية هي ارتفاع سعر صرف الدولار الذي سيؤثر سلبا على صادرات الولايات المتحدة والعديد من الدول التي تعتمد على الدولار في تسعير صادراتها واثر ذلك على نمو هذه الدول في حين تمثل المخاطرة الثالثة تاثير رفع سعر الفائدة الامريكي واثره على النمو الاقتصادي الصيني ودفعه للتباطؤ.

اما المخاطرة والتحدي الرابع والاخير فحدده مارسيليو بتوسع الانكماش الاقتصادي ليطال مزيدا من دول منطقة اليورو والذي سيكون له اثر مباشر على الدول محدودة الدخل وتحديدا الافريقية لما تقدمه منطقة اليورو من مساعدات لهذه الدول.

وعن دول مجلس الخليج والدول المصدرة للنفط عموما قال جيغالي انه يجب العمل على تكييف ميزانيات دولها مع الاسعار الحالية للنفط والعمل على اصلاح الميزانيات العامة وترشيد الانفاق في هذه الدول من خلال توجيه الدعومات الى مستحقيها اضافة الى تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على مصدر وحيد هو النفط .

واضاف انه كلما سرعت هذه الدول من الاصلاحات الاقتصادية كان ذلك افضل للاجيال القادمة مشيدا بالتطور الذي شهدته الكويت منذ زيارته الاخيرة لها قبل سنتين.

أضف تعليقك

تعليقات  0