الاضطرابات الهضمية تزيد الاعتلال العصبي


قالت نتائج دراسة جديدة إن الاضطرابات الهضمية قد تسبب اعتلالاً عصبياً. تحدث اضطرابات الهضم نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للزوائد في الأمعاء الدقيقة عند استهلاك الغلوتين الذي يوجد في القمح والشعير، فيصبح الجسم غير قادر على الهضم الصحيح، وقد يؤدي ذلك إلى سوء تغذية.

نشرت نتائج الدراسة مجلة "جاما" للأعصاب، وأشارت إلى أن الاضطرابات الهضمية قد تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لكن من أهم أعراضها المشتركة القيء والإسهال وانتفاخ البطن والألم وفقدان الوزن، وتعتبر هذه الاضطرابات شائعة بين الأطفال.

يعاني البالغون من أعراض أخرى عند الإصابة بالاضطرابات الهضمية، مثل التعب، وآلام العظام والمفاصل، والتهاب المفاصل، إلى جانب مشاكل الهضم.

أظهرت الدراسة الجديدة صلة بين اضطرابات الهضم والاعتلال العصبي أو تلف الأعصاب،

وكانت الصلة بين المشكلتين قد تم التعرف عليها لأول مرة منذ 50 عاماً بواسطة البروفيسور السويدي جوناس لودفيكسون. أوضحت الأبحاث الجديدة أن مرض الاضطرابات الهضمية يضاعف من مشاكل التلف العصبي خاصة التصلب المتعدد بمعدل مرتين ونصف. شملت الدراسة 28232 شخص تبين أن 0.7 بالمائة منهم مصابون بالاضطرابات الهضمية، وأن 0.3 بالمائة منهم أصيبوا بمشاكل الاعتلال العصبي في فترة لاحقة.

وجدت الدراسة أن الاضطرابات الهضمية تزيد احتمالات الإصابة بالاعتلال العصبي من 15 شخصاً من بين كل 100 ألف شخص، إلى 64 شخصاً من بين كل 100 ألف شخص. لفت الباحثون الانتباه إلى أهمية فحص مشاكل الاضطرابات الهضمية لدى المرضى المصابين باعتلال عصبي، خاصة الداء الزلاقي الذي يتم تشخيصه في مرحلة مبكرة من العمر.

يعتبر الغلوتين الذي يوجد في القمح والشعير من أهم العوامل التي تستثير مشكلة اضطرابات الهضم. ويعتقد أن نسبة كثيرة ممن يعانون من اضطرابات الهضم لم يتم تشخيصهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0