ما الفرق بين نسخ "ويندوز 10"؟

تستعد "مايكروسوفت" لإطلاق نظام تشغيلها الجديد كليا "ويندوز 10" في وقت لاحق من العام الحالي، ويمكن للمستخدمين تحميل النسخة الاستعراضية وتجربة النسخة الجديدة من الآن، لكنها قد لا توفر استقراراً كبيراً، وبالتالي قد لا تكون تجربة الاستخدام مميزة.

وكشفت الشركة مؤخراً عن نسخ النظام الجديد، حيث كما جرت العادة توفر الشركة أكثر من نسخة لاختيار الملائم منها حسب الاستخدام الشخصي.

وتعتبر النسخة "10 هوم Home" شبيهة بـ"ويندوز 7 هوم" و"ويندوز 8"، أما النسخة "بر Pro" فهي بنفس فكرة "ويندوز 7 برو"، و"Ultimate" إضافة إلى "ويندوز 8 برو".

وبعيداً عن الفرق بين النسخ فإن الشركة ألغت تماماً إمكانية الحصول على النسخة الكاملة وتحميلها بلاحقة ISO وتثبيتها بشكل يدوي، بل أطلقت نظاماً أفضل داخل الحاسب يسمح لأي مستخدم بعمل تحديث Refresh للنظام أو إعادة تعيين Reset وبالتالي توفير الكثير من العناء والوقت.

وفوائد هذه الميزة تكمن في التخلّص من البرمجيات الكثيرة التي تقوم بتثبيتها شركات تصنيع الحواسب التي أدت إلى ثغرة Superfish في حواسب "لينوفو"، وبالتالي تأتي النسخة مزوّدة بالتعريفات الضرورية فقط دون وجود الكثير من البرمجيات التجريبية التي تغرق الحاسب إعلانات وتنبيهات.

أضف تعليقك

تعليقات  0