علماء: أحد أسباب البدانة هو قوة حاسة الشم


بينت نتائج دراسة علمية أن حدة حاسة الشم هي أحد اسباب البدانة، لأن حدة حاسة الشم تسبب تناول كميات أكثر من المواد الغذائية ، وهذا بدوره يؤدي بالنتيجة إلى ازدياد الوزن والبدانة. اشترك في التجارب التي أجراها علماء من بريطانيا 40 شخصا، بينهم 20 يعانون من البدانة.

جميع المشتركين في التجارب لا يتناولون الكحول ولا يدخنون. بدأت المرحلة الأولى من التجارب بشم الجميع أنبوبة اختبار خاصة تفوح منها رائحة الشوكولاتة المرة.

بعد ذلك طلب منهم شم 10 أنابيب أخرى تفوح منها نفس الرائحة ولكن بتركيز مختلف. أكثر من نصف المشتركين الذين يعانون من الوزن الزائد قيموا رائحة الشوكولاتة ايجابيا في الأنبوبة الأولى، رغم انها كانت الأضعف بين روائح الأنابيب الأخرى، قبل انتهاء المرحلة الأولى للتجربة.

هذا الاكتشاف أكد للعلماء ان حدة حاسة الشم هي أحد الأسباب الرئيسية في زيادة الوزن والبدانة. تفيد النظرية التي صاغها فريق البحث، كلما ازدادت حدة حاسة الشم لدى الإنسان، كلما يزداد شعوره بالجوع، وهذا يؤدي بالنتيجة الى زيادة وزنه.

وتجدر الاشارة الى ان العلماء أجروا دراسات على فعالية مختلف الحميات الغذائية الخاصة بتخفيف الوزن، أثبتت نتائجها، ان الحميات القاسية التي تتضمن الامتناع التام عن تناول الوجبات الاعتيادية اليومية هي أقل فعالية، من الحميات الغذائية المتوازنة التي لا تتضمن الامتناع التام من تناول هذه المادة الغذائية او تلك.

وحسب قولهم ان الشخص الذي يلتزم بحمية غذائية تتضمن تناول القليل من الحلويات والمواد الدهنية، يفقد من وزنه بسهولة، دون ان يشعر بأي انهاك أو ضجر.

أضف تعليقك

تعليقات  0