من هي"سندس عاصم شلبي" التي حُكم عليها بالإعدام في «التخابر مع حماس»

"سندس عاصم شلبي" واحدة من المتهمين الذين صدر قرار اليوم من محكمة جنايات القاهرة بإحالتهم إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم في قضية التخابر مع حماس.

وتعد المتهم البالغة من العمر 26 عاماً ابنة المهندس عاصم شلبي القيادى الإخوانى المعروف ومدير دار النشر للجامعات ورئيس اتحاد الناشرين المصريين.

المتهمة التى تخرجت من كلية الآداب بجامعة عين شمس شغلت منصب رئيس تحرير الموقع الرسمى للجماعة باللغة الإنجليزية "إخوان ويب" وواحدة من أعضاء الوفود الإخوانية التى تولت مهمة التباحث مع الإدارة الأمريكية وتقديم تطمينات لها بشأن السياسات الإخوانية.

كما سافرت "سندس" كثيرا ضمن وفود حزب الحرية والعدالة المنحل للخارج، لتوضيح رؤية الحزب في مختلف المجالات، وكان من أهم تلك السفريات تلك التي قامت بها لواشنطن بعد إعلان اسم خيرت الشاطر كمرشح للجماعة في الانتخابات الرئاسية قبل خروجه من السباق الرئاسى واستبداله بـ"مرسى".

وشاركت خلال زياراتها للولايات المتحدة في محادثات مع مسئولين وخبراء فى مؤسسات بحثية بواشنطن بشأن دورهم المتنامى قبيل انتخابات الرئاسية فى إطار حملة دبلوماسية، لحشد التأييد لمرشحها.

كما شاركت في منتدى بجامعة جورج تاون في واشنطن وألقت كلمة تطمينية للجانب الأمريكى، كما أدلت سندس بتصريحات للعديد من وسائل الإعلام الأمريكية،

ومن بينها صحيفة واشنطن بوست، لتنقل فكر الإخوان إلى الغرب. وجاءت المتهمة "سندس" رقم 20 في أمر إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات حيث شملت الاتهامات الموجهه اليها

التخابر مع من يعملون لمصلحة منظمة مقرها خارج البلاد" التنظيم الدولى الإخوانى وجناحه العسكرى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" للقيام بأعمال إرهابية داخل جمهورية مصر العربية بأن اتفقوا مع المتهمين من الحادى والثلاثين حتى الرابع والثلاثين

على التعاون معهم فى تنفيذ أعمال إرهابية داخل البلاد وضد ممتلكاتها ومؤسساتها وموظفيها ومواطنيها بغرض إشاعة الفوضى إسقاط الدولة المصرية وصولا لاستيلاء جماعة الإخوان المسلمين على الحكم.

أضف تعليقك

تعليقات  0