القطان..الكويت تشارك بذكرى تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات بطابع تذكاري

أعلن وكيل وزارة المواصلات المهندس حميد القطان مشاركة دولة الكويت في احتفالات الاتحاد الدولي للاتصالات (آي تي يو) بالذكرى ال 150 لتأسيسه بإصدارها طابعا بريديا تذكاريا لتوثيق هذه المناسبة.

وقال القطان في تصريح صحافي اليوم إن الاحتفال الذي يصادف 17 مايو سنويا سيكون هذا العام بعنوان (الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات - قوى دافعة للابتكار) وستتمحور كل أنشطة الاحتفالات بهذه المناسبة حول هذا الموضوع.

وأضاف أن الاحتفالات شكلت سسلسلة حلقات بدأت نهاية العام الماضي ثم في يناير الماضي وتستمر حتى 17 مايو الجاري في مقر الاتحاد بمدينة جنيف السويسرية بالتزامن مع اليوم العالمي للاتصالات على ان تختتم الفعاليات في ديسمبر المقبل.

وأوضح أن الاتحاد يسعى من خلال هذا الحدث إلى تحقيق العديد من الأهداف أهمها تسليط الضوء على مساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دفع الابتكار وتحفيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية وإنجازات أعضاء الاتحاد بهذا الخصوص إضافة إلى السعي إلى بناء مستقبل رقمي مشرق للجميع.

وذكر القطان أن هذه الاحتفالات تعد فرصة لتبادل الآراء حول مستقبل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتخطي التحديات الرئيسية اللازمة لتوسيع نطاقها وخلق مساحة لتعزيز التعاون بين الاطراف الفعالة والنظام الايكلوجي لتكنولوجيا المعلومات سواء تلك التابعة للقطاع الخاص أو رواد المشاريع والمنظمات غير الربحية.

وبين أن وزارة المواصلات تحيي تلك الذكرى من خلال تسليط الضوء على تطوير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة الكويت عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد أنه على مدى 150 عاما كان للاتحاد دوره البارز الذي جذب إليه عددا من الدول والجهات الحكومية والشركات الخاصة وغيرها من ذوي الاختصاص وكانت رسالته دائما التوصل إلى أفضل الحلول واستخدام جميع السبل المتاحة لاستيعاب التطور الهائل للتقنيات الجديدة والنمو الهائل للتكنولوجيا وتسخيرها لخدمة الاتصالات والتقريب بين الشعوب كافة.

وذكر القطان أن الكويت عضو فعال وبارز في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات منذ عام 1982 وتساهم في ميزانيته بنحو مليون دولار سنويا لدعم أعماله والقرارات الصادرة عنه والدراسات التقنية المتخصصة التي يصدرها وقد منحها ذلك فرصة للمشاركة في اتخاذ القرارات الخاصة بسوق الاتصالات على المستوى الاقليمي والعالمي.

وأكد أن الكويت ستبذل أيضا قصارى جهدها في سبيل تحقيق رسالة الاتحاد وضمان أن يقدم الاتحاد إلى مجتمع الاتصالات والمعلومات العالمي خدمات على أعلى مستويات التميز وذلك من خلال التعاون الوثيق مع باقي اعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات.

أضف تعليقك

تعليقات  0