فيديو : مصادر.. سقوط الرمادي بيد (داعش) بعد انسحاب الجيش والشرطة من المدينة

افادت مصادر أمنية اليوم بان مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) تمكنوا من السيطرة على المباني الحكومية في مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة أسفرت عن احتلالهم المجمع الحكومي ومقار أمنية وحكومية اخرى وذلك مع انسحاب قوات الجيش والشرطة العراقية.

وأكدت مصادر في قيادة عمليات البادية والجزيرة ان قوات الجيش والشرطة العراقيين انسحبت اثر اشتباكات عنيفة ما دفع عناصر التنظيم الى تنفيذ هجمات انتحارية بعجلات عسكرية وجرافات مفخخة قبل ان يتمكنوا من الاستيلاء على معظم المباني الحكومية.

من جانبهم أكد سكان محليون نزحوا من المدينة ان مركز مدينة الرمادي سقط بالكامل بيد تنظيم (داعش) بعد انسحاب القطعات الامنيه وترك المناطق التي كانت تحت سيطرتهم.

الى ذلك وجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي هيئة الحشد الشعبي بالاستعداد مع القوات المسلحة وأبناء العشائر لتحرير الانبار من (داعش) موضحا انه استجابة لمناشدة الحكومة المحلية وشيوخ العشائر وعلماء الدين بالمحافظة تقرر إرسال قوات الحشد الشعبي الى المحافظة.

وقال التلفزيون الرسمي في خبر عاجل ان العبادي وجه هيئة الحشد الشعبي بالاستعداد والتهيؤ مع القوات المسلحة وأبناء العشائر لتحرير الانبار من (داعش).

وافادت مصادر أمنية في قيادة شرطة الانبار بان مدير مركز شرطة الفرسان العقيد مثنى محيميد قتل مع 18 عسكريا اخرين بينهم ضباط وعناصر في الشرطة اثر انسحابهم في منطقة (التجارية) شرقي الرمادي بعد ان تعرضوا لقصف عنيف بقذائف صاروخية من قبل عناصر (داعش).




أضف تعليقك

تعليقات  0