"الداخلية" التونسية تُعلن تشديد المراقبة على كل من يرتدي النقاب‎

قالت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الجمعة، إنها ستشدد المراقبة على كل من يرتدي "نقابا"؛ لمنع المشتبه بهم من استخدامه قصد التنكر والإفلات من الوحدات الأمنية.

وأوضحت الوزارة، في بيان صادر عنها، إنه "في ظل التهديدات الإرهابية التي تشهدها البلاد ونظرًا لتعمّد بعض المشتبه فيهم والمطلوبين للعدالة ارتداء النقاب قصد التنكر والإفلات من الوحدات الأمنية، تُعلم وزارة الداخلية أنّها ستتولى تشديد المراقبة الترتيبية على كلّ شخص يرتدي نقابا، وذلك في إطار ما يخوله لها القانون".

غير أن البيان لم يوضح الإجراءات التي ستتبعها وزارة الداخلية التونسية لتشديد المراقبة على كل من يرتدي "نقابا".

وكانت قوات الأمن التونسية ألقت القبض على شخص مطلوب أمنيًا، الإثنين الماضي، في محافظة أريانة (شمال) وكان متخفيًا بنقاب.

وخصص إمام جامع الزيتونة، بالعاصمة تونس (شمال)، حسين العبيدي، خطبة اليوم الجمعة، لموضوع النقاب، معتبرًا أن "النقاب لا سند شرعيا له، وعلى مرتديات النقاب الاستجابة لطلب أعوان (عناصر) الشرطة إن طلبوا التثبت من هوياتهن".

أضف تعليقك

تعليقات  0